• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الرهينة الفرنسية.. ضحية «مخطط إجرامي» لغرض مالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016

أ ف ب

أفادت مصادر دبلوماسية في مسقط، اليوم الثلاثاء، بأن الرهينة الفرنسية التونسية نوران حواس التي افرج عنها الاثنين بعد عشرة أشهر من الاحتجاز في اليمن، كانت ضحية «مخطط إجرامي» لطلب فدية.

وقالت المصادر إن عملية الاحتجاز التي تعرضت لها الموظفة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر «كانت عبارة عن مخطط اجرامي بهدف كسب المال»، من دون أن تستبعد وجود «صلات» بين محتجزي حواس، وأطراف سياسيين لم تحددها.

وكانت حواس خطفت في الأول ديسمبر 2015، في صنعاء التي يسيطر عليها الانقلابيون منذ سبتمبر 2014.

وافرج عن حواس امس، ونقلت مساء إلى سلطنة عمان.

وأعلنت وزارة الخارجية العمانية مساء الاثنين، انه بناء على توجيهات السلطان قابوس بن سعيد «لتلبية التماس الحكومة الفرنسية المساعدة في معرفة مصير المواطنة الفرنسية نوران حواس المفقودة في اليمن منذ شهر ديسمبر الماضي، فقد تمكنت الجهات المعنية في السلطنة وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية من العثور على المذكورة في اليمن ونقلها إلى السلطنة مساء اليوم، تمهيدًا لعودتها إلى بلادها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا