• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في محل لبيع الأعشاب

ضبط آسيوي يقدم خدمات طبية دون ترخيص

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

وام

ضبطت وزارة الصحة شخصا آسيويا يقوم بتقديم خدمات طبية دون ترخيص، في محل لبيع الأعشاب والعسل بإحدى إمارات الدولة، وذلك بالتنسيق مع القيادة العامة للشرطة بالإمارة.

وقال الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للسياسات الصحية والتراخيص، إنه وردت إلى وزارة الصحة معلومات تفيد بقيام شخص آسيوي بمعاينة المرضى وتشخيص حالتهم ومن ثم وصف العلاج لهم، وذلك في محله المرخص أصلا لبيع الأعشاب والعسل من احدى بلديات الدولة، حيث تبين للوزارة بأن المذكور يروج لخدماته عبر موقع الكتروني بإسمه على أنه طبيب.

وأضافالأميري انه بناء على هذه المعلومات تمت مخاطبة القيادة العامة للشرطة بالإمارة لتشكيل فريق مشترك من مفتشي وزارة الصحة وأفراد من الشرطة بهدف التحقق من تلك المعلومات واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق الشخص المذكور في حال ثبوتها، حيث تم حجز موعد من قبل أحد أفراد الفريق لدى المعالج المزعوم وذلك لمعاينته على اعتبار انه يعاني من مرض ما.

وأوضح ان المدعى قام بالفعل بالكشف على الشخص ووصف له العلاج وهو عبارة عن خلطة من المراهم المجهولة المصدر وتوالى قيام المعالج وحسب الخطة الموضوعة من قبل فريق التفتيش بفحص ومعاينة أفراد آخرين من الفريق تباعا حيث قام بوصف علاج لفرد من الفريق عبارة عن خلطة عشبية وعلاج سيدة من الفريق أيضا بخلطة عشبية ولكنه أضاف اليها في هذه المرة وصفة لمرهم يحتوى على "الكورتيزون" لتقوم السيدة بصرفها من الصيدلية.

وذكر الدكتور الأميري انه تم ضبط المعالج المزعوم متلبسا بالجرم المشهود وتسليمه لجهات الاختصاص لمتابعة الاجراءات القانونية بحقه استنادا للقانون، كما قامت وزارة الصحة بمخاطبة هيئة تنظيم الاتصالات لإغلاق الموقع الالكتروني للمذكور حسب القانون.

وحذر أفراد الجمهور من خطورة استخدام الاعشاب والتي يعتقد الكثيرون انها آمنة بإعتبار انها طبيعية موضحا ان بعض هذه الاعشاب يتسبب بمضاعفات صحية خطيرة يصعب معالجتها خاصة ان بعض الاعشاب يوجد بها مركبات سمية بتركيز معين، حيث انه لايمكن التحكم في جرعاتها ما قد يقود الى مضاعفات خطيرة مثل تليف الكبد والفشل الكلوي.

ولفت الدكتور الأميري إلى ان بعضا من مركبات الأعشاب يتداخل سلبا مع عمل بعض الأدوية التي يستعملها المريض كأدوية الضغط وأمراض القلب والسكري مما يعيق فعالية هذه الأدوية وما يترتب على ذلك من حصول مضاعفات ومعاناة للمريض مؤكدا أن الدولة وفرت كافة الإمكانات والخدمات الطبية المتميزة ذات المعايير العالمية مستغربا لجوء بعض الأشخاص إلى خارج نطاق المؤسسات الطبية المعتمدة بالدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض