• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الشارقة والوصل إلى نصف نهائي كأس نائب رئيس الدولة

«اليد» تضرب الروح الرياضية في نهائي الأشبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

رضا سليم (دبي)

شهد نهائي كأس الأشبال لكرة اليد الذي جمع بين الشارقة والشعب خروجاً جديداً عن النص اعتادته صالات اليد، على مستوى الرجال، ولكن الغريب في الأمر أن المرض انتشر وامتد إلى القاعدة، رغم أن مسابقات المراحل السنية دائماً ما يكون هدفها إعداد قاعدة من اللاعبين ليكونوا نواة للفريق الأول في المستقبل، وبذلك يأتي الفوز بالبطولة في المرتبة الثانية، فالمباراة التي أُقيمت على الملعب الخارجي بنادي النصر، شهدت توتراً شديداً وهجوماً متواصلاً على الحكام واعتراضاً على كل قرار، غطت تفاصيله على كل ما سبقها وتبعها.

امتد النهائي إلى الشوطين الإضافيين بعدما انتهى «الثاني» بالتعادل، وحسمها الشارقة لصالحه 28-26، وفاز بالكأس، ليضيف اللقب الثاني له هذا الموسم بعدما كسب درع الدوري، ومع صافرة النهائي شن عدد من الإداريين بنادي الشعب هجوماً ضارياً على طاقم الحكام، عدنان الخماسي ويحيي سليمان، ووجهوا إليهما أبشع الألفاظ.

كان في مقدمة المحتجين، ناصر الحمادي المشرف على اللعبة بنادي الشعب، وارتكزت اتهامات الشعباوية على أنهم جاملوا الشارقة لأنهم لم يخرجوا أي لاعب شرقاوي لمدة دقيقتين.

الغريب أن ما حدث كان أمام أعين المسؤولين بالاتحاد، يتقدمهم ماجد سلطان نائب رئيس الاتحاد، ومحمد راشد طابور عضو مجلس الإدارة، ووقف سلطان يتابع ما يحدث من مشاكل امتدت إلى «هوشة» ما بين الإداريين من الفريقين لولا تدخل العقلاء، وانتهت الأزمة قبل أن تبدأ مراسم توزيع الجوائز، حيث وقف ماجد سلطان بمفرده، وقام بتوزيع الميداليات على الفريقين، وسلم كأس البطولة للشارقة.

انتهت البطولة ولم تنته القضية، حيث قام طاقم التحكيم بكتابة تقرير عن الواقعة لتقديمه إلى الاتحاد لاتخاذ اللازم، وبات من حق ماجد سلطان أو أي عضو حضر أي مباراة وحدثت فيها مثل هذه الأمور أن يكتب تقريراً هو الآخر، لمعاقبة كل من تجاوز الخطوط الحمراء طبقا للوائح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا