• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أسير يكشف: تبقى من التنظيم 180 مقاتلاً فقط

قوات «الوفاق»: 80 جثة للدواعش مبعثرة بشوارع سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016

طرابلس (وكالات)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا أن المعارك التي خاضتها مع تنظيم داعش الإرهابي في سرت أمس الأول أدت إلى مقتل 80 من عناصر التنظيم المتطرف المحاصر في حي واحد في المدينة الساحلية. وقالت في بيان وزع أمس «أحصى قادة ميدانيون ما لا يقل عن 80 جثة للدواعش مبعثرة في الشوارع بعد أن تمت إبادتهم خلال محاولة بائسة لمباغتة الخطوط الخلفية». وأكدت القوات الحكومية التي قتل ثمانية من عناصرها وأصيب 57 في معارك أمس الأول، نجاحها في غنم عدد من الآليات والأسلحة والذخائر.

وقال الناطق باسم غرفة عمليات «البنيان المرصوص» العميد محمد الغصري، إن قواتهم استحوذت على أربع سيارات مسلحة لتنظيم «داعش» وشاحنة محملة بالذخائر، لدى تقدمهم بمحور حي المنارة المعروف بحي الكامبو وسط سرت. وأكد أن سلاح الجو الأميركي شن أمس الأول 10 غارات على مواقع «داعش» في أحياء المنارة ومساكن الجيزة البحرية بسرت، كما شن سلاح الجو الليبي خمس غارات استهدفت القناصة، المتحصنين فوق سطوح شعبية الجيزة البحرية، فيما عززت المدفعية ضرباتها على مواقع التنظيم. والأحد أيضاً قتل صحفي هولندي أثناء تغطيته المعارك في سرت بعدما أصيب برصاصة قناص في داعش، بحسب ما أفاد مصدر طبي. وجيرون اورليمانز هو أول غربي وثاني صحفي يقتل أثناء تغطية المعارك في سرت حيث لقي الصحفي الليبي عبد القادر فسوك حميدة مصرعه في يوليو.

واعترف أحد أسرى «داعش»، وهو ليبي من درنة، أن ما تبقى من مقاتلي التنظيم في سرت، هم 180 عنصرًا فقط، بينهم 22 مبتوري الأطراف أوكلت لهم مهمة قيادة سيارات مفخخة والقيام بهجمات انتحارية. ونقل عن الأسير تأكيد وجود 37 جريحاً من التنظيم، وأربعة أطباء هنود وطبيبين إسبانيين وطبيبين مصريين وطبيب ليبي وآخر تونسي في صفوف التنظيم. وبدأت القوات الحكومية في 12 الماضي عملية «البنيان المرصوص» لاستعادة سرت من التنظيم المتطرف بعدما سيطر عليها في يونيو 2015. وقتل في العملية منذ بدئها اكثر من 450 من المقاتلين الموالين لحكومة الوفاق وأصيب نحو 2500 عنصر آخر، بحسب مصادر طبية. وليس هناك إحصاء لقتلى تنظيم داعش. ويواجه عناصر القوات الحكومية أثناء تقدمهم في سرت سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة المزروعة على الطرق وبين المنازل، إضافة إلى نيران قناصة متمركزين في الابنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا