• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكدت أنه لم يشكك أثناء عمله بشرعية عمليات المراقبة الواسعة

الولايات المتحدة تنشر رسالة إلكترونية لدحض أقوال سنودن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

نشرت الولايات المتحدة أمس رسالة إلكترونية كتبها أدوارد سنودن، المتعاقد السابق في وكالة الاستخبارات الوطنية، في مسعى لدحض ما أكده، عندما عبر عن مخاوفه حيال برامج تجسس واسعة، قبل أن يهرب ويقوم بتسريب وثائق سرية لوسائل الإعلام.

وسنودن الهارب إلى روسيا، قال في مقابلة مع شبكة (ان.بي.سي) الأربعاء: «إنه شكك عبر القنوات الرسمية، في شرعية عمليات المراقبة التي تقوم بها وكالة الاستخبارات الوطنية».

وردا على ذلك، نشرت الوكالة ما قالت إدارة الرئيس باراك أوباما: «إنها الرسالة الوحيدة التي وجدت في الأرشيف من سنودن حول الموضوع، واعتبرت أنها لا تثبت مزاعمه». لكن سنودن قال فيما بعد لصحيفة «واشنطن بوست»: «إن ما نشرته وكالة الاستخبارات غير كامل»، مشيراً إلى رسالة أخرى أرسلها إلى إدارة اعتراض الإشارات.

وقال سنودن: «إنه أعرب عن القلق حيال استخدام وكالة الاستخبارات الوطنية معطيات من كبريات شركات الإنترنت الأميركية».

والرسائل المتبادلة لا تسجل على ما يبدو شكوى أو مخاوف حول برامج مراقبة الاتصالات الهاتفية، التي كشفها سنودن فيما بعد في تسريبات لوسائل إعلام.

وقالت فاني فاينز، المتحدثة باسم وكالة الاستخبارات الوطنية في ذلك الوقت: «بعد تحقيقات مكثفة، شملت مقابلات مع مديريه السابقين وزملائه، لم نجد أي دليل يدعم مزاعم سنودن بأنه لفت انتباه أي شخص لتلك المسائل». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا