• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«البيانكونيري» يؤكد أنه الأقوى في إيطاليا

توتو سبورت: «نصف اليوفي» يكفي لقهر الإنتر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

حقق يوفنتوس فوزاً معنوياً مهماً على إنتر ميلان بهدفين لهدف في المرحلة الـ 36 للدوري الإيطالي أمس الأول، ليرفع رصيده إلى 83 نقطة، بفارق 17 نقطة عن لاتسيو، الذي حقق هو الآخر الفوز على سامبدوريا بهدف دون رد، وعلى الرغم من حسمه المنافسة على لقب الدوري مبكراً، إلا أن انتصار فريق «السيدة العجوز» من شأنه رفع المعنويات وتعزيز الثقة في الذات، في قبل خوض نهائي كأس إيطاليا أمام لاتسيو بعد غد الأربعاء، ونهائي دوري الأبطال 6 يونيو المقبل.

كما أثبت اليوفي أنه الأقوى في إيطاليا، حتى لو خاض مبارياته بمزيج من اللاعبين الاحتياط مع الأساسيين، وهو الأمر الذي دفع صحيفة «توتو سبورت» إلى التغني بالفوز على الإنتر بعنوان مثير، يقول «نصف اليوفي يكفي للتفوق على الإنتر في سان سيرو»، ومن المعروف أن مباراة اليوفي وإنتر ميلان تحظى باهتمام خاص في وسائل الإعلام الإيطالية، وعلى المستوى الجماهيري، فهي ديربي إيطاليا الكبير، وعلى الرغم من تراجع الإنتر، إلا أن المباراة تظل لها أهميتها وجاذبيتها لدى جماهير كل منهما على الأقل.

أما صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» فقالت «حتى فريق اليوفي لا يعرف الرحمة» في إشارة إلى تفوق فريق السيدة العجوز بتشكيلة لم يكن بها الكثير من العناصر الأساسية، حيث يحاول ماسيمليانو أليجري منح عناصره الأساسية فرصة للراحة والتقاط الأنفاس قبل المواجهات الأهم، وعلى رأسها نهائي كأس إيطاليا أمام لاتسيو، ونهائي دوري الأبطال في مواجهة البارسا، وفي حال تمكن بيرلو ورفاقه من التتويج باللقبين، فسوف يضمن الفريق الفوز بثلاثية المجد والتاريخ، بعد تتويجه بلقب الدوري.

وواصلت الصحيفة الإيطالية «كابوس سينمائي آخر للإنتر، خسر في سان سيرو بثنائية على يد اليوفي»، وواصلت «بطل الدوري قوي جداً حتى حينما يخوض المباريات بالصف الثاني من اللاعبين»، وأشارت كذلك إلى أن موراتا تفوق بصورة واضحة على إيكاردي نجم وهداف الإنتر، فكلاهما يتطلع إلى خطف الأضواء، وإثبات نجوميته المبكرة، وتمكن موراتا من كسب هذه الجولة على حساب إيكاردي».

كما ركزت «لاجازيتا ديللو سبورت» على عثرة هاندانوفيتش حامي عرين الإنتر، والذي تسبب في هدف موراتا الثاني، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن مهمة روبرتو مانشيني في قيادة الإنتر للتأهل إلى يوروبا ليج أصبحت صعبة إلى حد كبير، وإن كان الأمل لازال باقياً، في حين عنونت صحيفة «كورييري ديللو سبورت» «سوبر يوفي.. ميني إنتر» إي يوفي الكبير والإنتر الصغير.

ونقلت الصحافة الإيطالية تصريحاً ساخناً لمانشيني، أكد خلاله أن فريقه أصبح يعاني بشدة بين جماهيره وفي معقله بسان سيرو، مضيفاً «نعاني بصورة واضحة في سان سيرو، لقد أصبحت الضغوط كبيرة علينا بمعقلنا، قدمنا مباراة جيدة، وكنا الأقرب للفوز، ولكن مرمانا يستقبل أهدافاً من أخطاء طفولية، أعتقد أن الفجوة ليست كبيرة مع اليوفي، المستويات متقاربة إلى حد ما».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا