• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

الرئاسة الفلسطينية: واشنطن تروج لإغاثة غزة لتمرير صفقة القرن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

( د ب أ)

 اتهمت الرئاسة الفلسطينية اليوم الثلاثاء الإدارة الأميركية بالترويج لمشاريع تستهدف إغاثة قطاع غزة بغرض تمرير "صفقة القرن" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة قوله إن "الصمود الفلسطيني والتمسك بالثوابت الوطنية، والموقف العربي الرافض لتجاوز قضية القدس والشرعية العربية، اجهض ما يسمى بصفقة القرن لأنها قامت أساساً على فكرة صفقة غزة، الهادفة لتحويل القضية الفلسطينية إلى قضية إنسانية".

وأضاف أبو ردينة أن "هذه الإدارة ونتيجة تعاطي بعض الاطراف المشبوهة والمتآمرة معا، اعتقدت ان إزاحة قضية القدس واللاجئين، وإلغاء الاتفاق النووي مع ايران يفتح لها الطريق لعقد صفقة غزة المرفوضة فلسطينياً وعربياً ودولياً، وآخرها التصريحات الروسية الصادرة عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، التي تقول ان واشنطن عاجزة بمفردها عن تسوية الصراع الفلسطيني -الاسرائيلي".

وكرر الناطق موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس المطالب بوضع آلية دولية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وليس تفرداً أميركياً لـ"تكريس الاحتلال الاسرائيلي".

وقال إن "ما يجري من طروحات وأفكار واوهام سواء عبر ما يسمى بصفقة القرن أو صفقة غزة، هدفه بالأساس إلغاء الهوية الوطنية الفلسطينية، وقتل المشروع الوطني المتمثل بإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وليس كما تحاول التصريحات الامريكية، التي تتحدث عن تقدم في عملية السلام".

وحذر أبو ردينة من "محاولة توظيف إغاثة غزة سياسياً أو انسانياً، ومحاولة البعض التعاون مع هذه الطروحات، التي تشير إليها التصريحات الرسمية الاسرائيلية سواء عبر بناء ميناء بحري أو غيره، دون أن تكون ضمن حل سياسي شامل قائم على قرارات الشرعية الدولية". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا