• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

وسط توترات في بحر الصين ..

وزير الدفاع الأميركي يزور بكين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

(د ب أ)

يصل وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إلى الصين اليوم الثلاثاء، في زيارة تستمر ثلاثة أيام ، حيث يدور النزاع بين البلدين حول بحر الصين الجنوبي وتايوان ، بينما يسعيان إلى التعاون فيما يتعلق بشبه الجزيرة الكورية.

يشار إلى أن ماتيس هو أول وزير دفاع في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب يزور الصين ، وفقاً لوزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون».

وتأتي زيارة الوزير الأميركي وسط تزايد التوتر بسبب عسكرة بكين لجزر في بحر الصين الجنوبي ودفع واشنطن من أجل بيع المزيد من الأسلحة لتايوان ،التي تعتبرها بكين إقليماً صينياً انفصالياً.

وقال ماتيس في وقت سابق هذا الشهر إن الصين نشرت أسلحة في بحر الصين الجنوبي من أجل "الترهيب والإكراه".

وتتنازع الصين وست دول أخرى بسبب مطالب بأحقية السيادة على بحر الصين الجنوبي ، وترسل الولايات المتحدة من حين إلى آخر سفناً تابعة للبحرية إلى المياه التي تقول الصين إنها صاحبة السيادة عليها ، وذلك كجزء من مناورات "حرية الملاحة" ، وهو ما يثير انتقاد الصين.

ومع ذلك فإنه من المتوقع أن تسعى الولايات المتحدة لكسب مساعدة الصين في نزع السلاح النووي الكوري الشمالي. وعلق البنتاجون في وقت سابق هذا الشهر تدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية تستهدف كوريا الشمالية ، وذلك في خطوة ينظر إليها على أنها انتصار للصين.

ومن المقرر أن يزور ماتيس كوريا الجنوبية بعد مغادرة بكين بعد غد الخميس .