• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

العقد لمدة 3 سنوات

الحمادي يعود إلى الظفرة نهائياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

وقع الجزراوي حمد الحمادي عقداً مدته 3 سنوات للانتقال إلى الظفرة بداية من الموسم المقبل. وبدأت المفاوضات بين الطرفين منذ شهر، ولم تستمر كثيراً حتى وصلت إلى النهاية السعيدة، خصوصاً أن اللاعب من أبناء الظفرة في الأساس، ويعتبر أن هذا النادي بيته، وأنه ليس غريباً عليه.

وقال الحمادي «وقعت 3 سنوات للظفرة الذي اعتبره صاحب الفضل الأول والأخير، وقضيت معه أحلى فترات عمري، من عام 2000 إلى 2012، ثم انتقلت للجزيرة 3 سنوات، ومن الطريف أنني من الظفرة لعبت لمنتخبي الشباب والأولمبي، وكنت دائماً مطروحاً في وسائل الإعلام، وحققت معهما ما لم أحققه في أي مكان آخر».

وأضاف «فضلت «فارس الغربية» على العروض الأخرى، لأنني على علاقة طيبة بالنادي الذي أعتبره بيتي الأول، وأثق في أنني سوف أنجح في الظفرة لأنني سوف أقاتل من أجل الحصول على الفرصة، وفي الظفرة سوف أبرز من جديد، لأنني اختفيت تماماً في الفترة الأخيرة، وغابت عني الأضواء، ولم أشعر بقيمتي، لأنني لم أكن مؤثراً في مكاني».

وعن تجربته مع الجزيرة التي استمرت 3 سنوات، قال الحمادي «فخر أبوظبي» فريق كبير، وأشكر إدارة النادي على اختيارها لي والتعاقد معي، لكن لم أحصل على الفرصة، وفي الموسم الأخير اجتهدت كثيراً، وبذلت أقصى جهد حتى أنال ثقة المدير الفني البلجيكي إيريك جيريتس، وبالفعل شاركت أساسياً في مباراة الوحدة، وأشاد بي كل المحللين، حتى أن البعض منهم اعتبرني جزءاً من حل المشكلة الدفاعية التي يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم، لكن فوجئت باستبعادي من التشكيلة بعد ذلك، ولا أعرف لماذا؟.

وقال الحمادي «عقدي مع الجزيرة دخل في مرحلة الأشهر الستة الأخيرة منذ يناير الماضي، ومن حقي أن أتفاوض وأرتب أموري، ووجدت الظفرة حريصاً على استعادتي، ورحبت بذلك، لأنه بيتي الأصلي، وتركت التفكير في أي عروض أخرى، وأثبت الظفرة للجميع أنه رقم صعب في الدوري، وقادر على إحراج أي منافس، ونجح في كسر قاعدة «الصاعد هابط»، بل قدم نفسه «حصاناً أسود» في الكثير من الفترات، ويضم لاعبين كباراً في مختلف صفوفه، وأشكر إدارة النادي على ثقتها الكبيرة، وأعدهم ببذل أقصى جهد، وأتوقع أن يبدأ الظفرة التفكير في المرحلة المقبلة، من أجل دخول دائرة المنافسة، ولو على بعض البطولات، وسوف نكون جميعاً في خدمة الفريق».

وأضاف «انتهيت من إجراءات توقيع العقد، وسوف أتوجه قريباً إلى ألمانيا لمرافقة الوالد في رحلة علاجية، وأعود بعدها لبدء فترة الإعداد للموسم المقبل، وسوف أطوي صفحة الجزيرة من حياتي، لأضع كل تركيزي في المرحلة المقبلة، وأملي كبير في أن يكون «فارس الغربية» بوابتي للمنتخب الوطني الأول، كما كان من قبل، بوابتي لمنتخبي الشباب والأولمبي، لأنني أثق في قدراتي، وأسعى لتطويرها بشكل مستمر».

وعن فرصته التي لم يحصل عليها في الجزيرة، قال «لا أحمل المسؤولية لأحد، لأن إدارة الجزيرة كانت حريصة على التعاقد معي لفترة طويلة، وأبدت اهتماماً بي، والجزيرة فريق كبير الفرصة معه صعبة، لأنه زاخر بالنجوم في مختلف الخطوط، والفرصة فيه صعبة على الجميع، وليس الحمادي وحده، وربما تغيير المدربين في المواسم الماضية قلص فرصتي، لأن أطول مدة لمدرب في الجزيرة خلال الفترة التي قضيتها لم تتجاوز موسماً واحداً، ومن هنا كانت التغييرات كثيرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا