• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«قـدوة» ينطلـق غداً ويحتفي بالمعلمين المتميزين

تعليم الإمارات..المعلم أولاً والتميز «منهج» جيل المعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن التعليم يتربع على قائمة اهتمامات القيادة الرشيدة، وهو ما تجسد في رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بضرورة إضفاء معايير التميز في المنظومة التعليمية، والذهاب بعيداً في قطاع التعليم في الدولة على خطى التنافسية، لبناء جيل المعرفة، وتأسيس منصة ثابتة تحوي قدرات شبابية متمكنة تشكل عدة الحاضر وعماد مستقبل الوطن.

وقال معاليه: «إن التعليم التنافسي الذي وجه به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يرتكز إلى مقومات تتصف برسوخها وديمومتها، وتتخذ من التجدد والعصرية مفهوماً متجذراً في غايات التطوير المستمر للنظام التعليمي، سواء في المناهج الدراسية والبيئة المدرسية الجاذبة للطالب، أو في المسارات التعليمية القادرة على تخريج طلبة بقدرات علمية عالية الجودة، فضلاً عن ترسيخ دور المعلم وإعطائه مساحة واسعة للإبداع، وإظهار قدراته للمشاركة في عملية تطوير التعليم، وتنشئة وتعليم الطلبة عبر استثارة منابع الابتكار والإبداع لديهم، تكريساً لأهداف التعليم التي تستهدف بناء طالب عصري في فكره، قادر على تحمل المسؤولية، وأخذ دور إيجابي في نهضة وتنمية الدولة».

سرعة قياسية

وأوضح معالي حسين الحمادي، أن متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لقضايا وشؤون التعليم بصفة مستمرة، شكلت داعماً وحافزاً لخطى التطوير، ما دفع بجهود وزارة التربية والتعليم نحو بلوغ أهدافها في سرعة قياسية، لافتاً إلى أن سموه يعتبر التعليم رافداً حقيقياً لجهود التطوير في الدولة، والسبيل الأوحد نحو إرساء معايير الريادة، لذا جاء اهتمامه بتطوير مختلف جوانب التعليم، ليأخذ حيزاً كبيراً من اهتمامه عبر جعله في مقدمة أولوياته.

وأشار إلى أن سموه ينظر إلى التعليم من منظور مدى قدرته على توفير مخرجات تعليمية بمقاييس عالمية، وهو الشيء الذي وجه به، ووفر له الدعم اللازم، مبيناً أن هذه النظرة الاستشرافية للتعليم نابعة من فكر مدرك لحجم التغيرات المستقبلية، وأهمية التعليم كداعم لجهود الدولة، وما آلت إليه النظم التعليمية الأخرى من قدر كبير من التطور، وضرورة المنافسة حتى تظل دولة الإمارات في قلب المشهد العالمي تصدراً وتميزاً وريادة في مختلف المجالات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض