• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارات الأولى عالمياً في تعقب الطيور أثناء هجرتها

حماية الحبارى وإكثارها في أبوظبي.. جهود 40 عاماً تؤتي ثمارها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة مكانة متميزة في سعيها للحفاظ على الحبارى على مستوى العالم، ويُشهد لها اليوم بدورها الرائد في هذا المجال، فمشاريع الإكثار في الأسر انطلقت في أبوظبي منذ أكثر من 40 عاماً، وحققت نتائج متميزة رغم صعوبة إنتاج الحبارى في الأسر للخصوصية التي تتميز بها عن غيرها من الطيور التي يمكن إكثارها في الأسر.

ولم تقتصر هذه المشاريع على حدود الإمارات بل تخطتها وعبرت إلى شمال أفريقيا في المملكة المغربية الشقيقة، وإلى آسيا وخاصة في كازاخستان، في إنجاز سُجّل باسم دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما يسجل لدولة الإمارات أنها الأولى عالمياً في تعقب طيور الحبارى أثناء هجرتها شمالاً وجنوباً بوساطة الأقمار الصناعية، حيث تفيد نتائج التعقب المحققة في تعزيز جهود الحفاظ على الطائر. ونقلاً عن تصريحات لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي رئيس نادي صقاري الإمارات، فإن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أدرك مُبكراً المخاطر الجمّة التي تهدد وضع طائر الحبارى، فبدأ يُنبّه ويُحذر من أننا إن لم نُبادر على عجل للبحث عن السبل الناجحة لحماية هذا النوع النادر، فإن الحبارى سوف تنقرض نهائياً وتختفي من تراثنا ومستقبل أبنائنا.

ولم يقف الشيخ زايد، رحمه الله، عند ذاك الحد، بل وضع همته وسخر معرفته بالطائر الذي أحبه وعاش معه أجمل رحلات صيده، في إطلاق أول المشاريع البيئية العالمية للحفاظ على هذا الطائر. ولولا تلك الهمة والجهود المتميزة، لبقيت معرفتنا بالحبارى وطرق هجرتها وأيكولوجيتها ومواسم تكاثرها وحياتها وغذائها ضئيلة جداً، بل ربما معدومة، إلا أنّ رؤيته الحكيمة وتوجيهاته السديدة بدراسة الحبارى وتجربة إكثارها، قد أعطت أول المؤشرات الإيجابية للحفاظ على الحبارى في الأسر.

وبدأت قصة نجاح جهود أبوظبي في إكثار الحبارى، تحديداً في عام 1977م، ومن حديقة حيوان العين بما لا يزيد على (7) طيور حبارى آسيوية، كانت النواة الأولى لمشاريع الإكثار في الأسر لهذا الطائر في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبعد جهود متواصلة في وضع الأسس الأولى لبرامج الإكثار في الأسر منطلقة من عزم أكيد وتصميم قوي لعدة سنوات، تحقق النجاح بإنتاج أول فرخ من الحبارى الآسيوية في الأسر في عام 1982م. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض