• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تهدف إلى رفع نسبة التوطين بالقطاع

«سياحة الشارقة» تطلق مبادرة «مرحبتين» لتأهيل الموارد البشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)

أطلقت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أمس مبادرة «مرحبتين» التدريبية والهادفة إلى تنمية القدرات البشرية العاملة بقطاع السياحة.

وتشمل المبادرة على عدة برامج ودورات تدريبية للعاملين في القطاع السياحي، كما تهدف إلى رفع نسبة التوطين في القطاع السياحي من خلال تدريب الكفاءات الحالية وتشجيع المواهب الشابة على العمل في القطاع السياحي والمشاركة في رحلة تحقيق رؤية سياحة الشارقة 2021.

وتختص المرحلة الأولى من المبادرة بقطاع المواصلات، بصفته أحد أهم القطاعات التي يحتك بها ويتعامل معها بشكل السائح بشكل مباشر، حيث سيتم تدريب سائق الأجرة في إمارة الشارقة وذلك بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، حيث سيشمل سائقي الأجرة العاملين في شركات (أجرة الشارقة، الاتحاد للأجرة، أجرة الإمارات والمدينة للأجرة).

وجاء الإعلان عن المبادرة خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في مسرح المجاز وحضره محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، والمهندس يوسف صالح السويجي رئيس هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، وممثلين عن وسائل الإعلام وشخصيات فاعلة بالقطاع السياحي.

وتهدف المرحلة الأولى من مبادرة «مرحبتين» إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة من قبل سائقي سيارات الأجرة في الشارقة وإضافة وتطوير الجوانب الشخصية الأخرى للسائقين بعيداً عن مهاراتهم في القيادة، من خلال تأهيل سائق الأجرة وتطوير المهارات الأساسية التي يحتاجها للتعامل مع السائح وإكسابه القدر المطلوب من المعرفة السياحية التي تجعله يستجيب بكفاءة لمتطلبات السائح بالإضافة إلى تدريبه على التعامل مع المواقف المحتملة التي تتطلب سرعة التصرف والكياسة واللباقة ومعالجة الأمور الطارئة بسلاسة.

وقال محمد النومان: «تأتي هذه المبادرة انطلاقاً من ركائز رؤية 2021 وهى العمل على تنمية القدرات البشرية العاملة بقطاع السياحة وتتكون مبادرة مرحبتين من عدة برامج موجهة إلى فئات وشرائح مختلفة بالتخصص متحدة بالمنظور والغاية، على سبيل المثال لا الحصر، دورات ومنتديات خاصة بالمديرين العمومين لقطاع الفنادق وشركات السياحة للوقوف على أخر مستجدات هذا القطاع المهم ودورات تدريبية متخصصة للإدارات الوسطى بقطاع الفنادق والشركات السياحية للعمل على صقل القدرات ودعم الابتكار وإدارة المعرفة، ودورات تدريبية للعاملين بالمنشآت الفندقية كافة خاصة الوظائف الأمامية ذات التعامل مع الزائرين مباشرة وذلك من أجل الوصول إلى أرقى المعايير والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة وكذلك دورات تدريبية لطلاب المراحل التعليمية المتقدمة بهدف إثراء هذه الفئة المميزة وتوعيتهم بدور قطاع السياحة كركيزة اقتصادية ورافد تنموي».

وبدوره، قال المهندس يوسف صالح السويجي: «تسعى مواصلات الشارقة إلى تعزيز سبل الشراكة والتعاون مع سياحة الشارقة من أجل تحقيق رؤية سياحة الشارقة 2021، ولذلك حرصنا على تسخير إمكاناتنا من أجل إنجاح هذه المبادرة إيماناً من مواصلات الشارقة بالدور المنوط بقطاع المواصلات في تطوير وتنمية القطاع السياحي، بصفته أكثر القطاعات الخدمية التي يتعامل معها السائح بشكل مباشر».

ويستمر البرنامج التدريبي من سنة إلى سنتين، ليتم إعداد المتدربين من 4500 إلى 5000 سائق بمعدل 20 إلى 25 متدرباً بالدورة الواحدة التي تستمر من شهرين إلى ثلاثة أشهر، وتشمل مراحل التقويم المبدئي، لمستوى كفاءة خدمة العملاء ثم البدء في ورش العمل التدريبية للسائقين. يذكر أن إمارة الشارقة توجت بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2015 وعاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014، كما شهدت نسبة الإشغال الفندقي في عام 2014 ارتفاعاً قدره 3,5% مقارنة بعام 2013 ليصل عدد نزلاء الفنادق إلى 2,03 مليون نزيل في المنشآت الفندقية بالإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا