• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تضمنت الإصابة بالربو الشعبي والبدانة وقصر النظر والبول السكري

الكشف عن 1307 حالات مرضية بين طلاب عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

آمنه النعيمي (عجمان)

أحالت إدارة الصحة المدرسية بعجمان 1307 طلاب وطالبات من الحالات الإيجابية المكتشفة إلى الأخصائيين لتأكيد التشخيص، ووضع خطة العلاج المناسبة، وذلك خلال الكشف الطبي الشامل الذي نفذته الصحة المدرسية بعجمان، وشمل 3 آلاف و280 طالباً وطالبة.

وقال الدكتور محمد سالم بالي مدير إدارة الصحة المدرسية ل«لاتحاد»، إن الكشف الطبي شمل طلاب رياض الأطفال الحكومية في المرحلتين الأولى والثانية، وطلاب وطالبات الصف الأول الابتدائي، والخامس الابتدائي، والثالث الإعدادي في المدارس الحكومية، لافتاً إلى أن الحالات المرضية التي تم اكتشافها تراوحت بين الإصابة بالربو الشعبي، والنفخات القلبية، والبدانة والسمنة، وقصر النظر، وفقر الدم بنقص الحديد والثلاسيميا، والصرع، والبول السكري واضطرابات الغده الدرقية، بالإضافة إلى أمراض أخرى بأعداد قليلة.

وأوضح أنه تم تطعيم 12 ألفاً و331 طالباً وطالبة من الصف الأول الابتدائي في المدارس الحكومية والخاصة بالجرعة المنشطة ضد الدفتريا والتيتانوس، وشلل الأطفال، والحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، كما تم إعطاء جرعة منشطة من التطعيم ضد الدفتريا والتيتانوس ل1613 طالباً وطالبة في الصف الثاني الثانوي في المدارس الحكومية والخاصة، فيما أعطي 637 طالباً وطالبة التطعيم المضاد للحصبة الألمانية، وتم إيلاء اهتمام خاص لحالات ذوي الاحتياجات الخاصة (مدارس الدمج) من قبل أطباء الصحة المدرسية، وأعضاء الهيئة التمريضية في المدارس.

وأشار الدكتور بالي إلى أنه في مجال صحة الفم والأسنان تمت متابعة تطبيق المشروع الوقائي لصحة الفم والأسنان على طلبة الصف الثاني الابتدائي وتطبيق المادة السادة الوقائية ومتابعة الحالات في الصف الثالث التي تم الكشف عليها في السنة الماضية.

وقال: «تم الكشف على جميع طلبة وطالبات الصف الثالث الابتدائي والخامس والتاسع في المدارس الحكومية وحصر حالات التسوس التي تستدعي العلاج وإبلاغ أولياء الأمور عن طريق إرسال رسائل عن حالة أطفالهم، بالإضافة إلى عدد من محاضرات التثقيف الصحي عن صحة الفم والأسنان في المدارس». وأشار الدكتور بالي إلى أن أطباء الأسنان قاموا بعلاج أسنان الطلبة المترددين إلى الصحة المدرسية، وتحويل بعض الحالات إلى الأخصائيين في مركز الأسنان التخصصي، وتراوحت الحالات التي تم علاجها بين العلاج التحفظي للأسنان، وعمل الحشوات، وعلاج اللثة والأنسجة الداعمة للأسنان، وعلاج العصب السني والجراحة البسيطة، مثل حالات الخلع، علاج الحالات الطارئة.

وأضاف أنه تم إيلاء أهمية خاصة لمكافحة الأمراض المعدية، لما تمثله من خطورة كبيرة في حالة انتشارها، وذلك عن طريق الاكتشاف المبكر لهذه الأمراض التقيد بإجراء العزل الصحي للطلبة المصابين، وعودتهم إلى المدرسة بعد الشفاء.

وأوضح أنه تم إجراء كشف اللياقة البدنية على جميع الطلاب والطالبات الذين اشتركوا في المسابقات الرياضية، خلال العام الدراسي، وكان عددهم (269 طالباً وطالبة، كما قام أطباء الصحة المدرسية بإجراء كشف اللياقة البدنية على جميع مدرسي ومدرسات التربية الرياضية في مدارس عجمان الحكومية، بالاشتراك مع قسم التوجيه في المنطقة التعليمية.

وأشار مدير إدارة الصحة المدرسية إلى تقييم الوضع النفسي الحالي للطلاب، من خلال الملاحظة واستبيانات الكشف الشامل للحالات النفسية، وتحويل الحالات المرضية منها إلى الأخصائيين، وذلك ضمن خدمات الصحة النفسية التي تقدمها الصحة المدرسية بهدف الاكتشاف المبكر للمشاكل النفسية لرفع مستوى الصحة النفسية لدى طلاب المدارس، وقد تم ذلك بواسطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض