• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

بمناسبة ذكرى تولي أمير قطر مقاليد الحكم

خالد الهيل: تميم حول قطر إلى مستعمرة تركية إيرانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد، مواقع إخبارية)

علق المتحدث باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل، على ذكرى تولي تميم بن حمد حكم قطر، حيث قال إن الدوحة أصبحت في عهده مستعمرة تركية إيرانية، مضيفاً أن قطر أصبحت دولة منبوذة ومعزولة من محيطها.

وقال الهيل في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «دولة قطر.. مستعمرة تركية إيرانية، وأصبحت منبوذة ومعزولة من محيطها».

وأضاف «السياسة القطرية تعتمد على الصراخ والعويل مثل حصار أو اختراق أو قرصنة». وتابع: «الخزانة العامة مستنزفة على «كعب داير» يلفون العالم اجمع والحل جنبهم!، والشعب مغصوب ياكل طماطم إيراني مضروب».

يذكر أن تميم تولى حكم قطر في 25 يونيو من عام 2013، أي قبل يومين فقط من التاريخ ذاته في عام 1995 عندما انقلب حمد بن خليفة على أبيه، والذي فشلت كل محاولاته في استرداد الحكم، بعد أن انتهز ابنه فرصة سفره ليعلن بياناً رسمياً عبر تلفزيون قطر الرسمي، معلناً من خلاله تولي الحُكم بديلاً عن والده، ثم استدعى رموز القبائل القطرية، مطالباً إياهم بمبايعته كأمير للبلاد.

وبشكل مفاجئ، سلم حمد بن خليفة الحكم لابنه تميم، ما وصفه عدد من الخبراء السياسيين والمتابعين للشأن القطري بـ«الانقلاب الناعم»، ويرى آخرون أن تسليم الحكم لتميم كان مجرد تلاعب بالغرب ومحاولة التخلص من الضغوط الإقليمية التي تعرض لها حمد بسبب سياساته الخارجية في ذاك الوقت.

وكانت وسائل إعلام إسبانية وإيطالية، قد تداولت معلومات خلال الأيام الأخيرة عن وجود خلافات داخل الأسرة الحاكمة القطرية، مشيرة إلى أن هناك بياناً سيصدر من قصر الوجبة، من المحتمل أن يتضمن قراراً بتعيين محمد بن حمد بن خليفة أميراً لقطر بدلاً من تميم بن حمد، وذلك لضمان أن يظل الحكم داخل أسرة حمد بن خليفة آل ثاني، وبمساندة رئيس وزراء قطر الأسبق، حمد بن جاسم بن جبر، أحد أبرز الأضلع الفاعلة في الحكم القطري.