• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سلطان بن حمدان يتلقى دعوة نواف بن فيصل

الهجن تشارك في دورة الألعاب الخليجية الثانية بالدمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

عبدالله عامر (أبوظبي)

تلقى معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لسباقات الهجن، دعوة من الأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود الرئيس العام لرعاية الشباب في المملكة العربية السعودية رئيس اللجنة الأولمبية، لمشاركة اللجنة التنظيمية لسباقات الهجن في دورة الألعاب الرياضية الثانية لدول مجلس التعاون الخليجي التي ستقام خلال الفترة من السابع عشر وحتى الثامن والعشرين من أكتوبر 2015 بالدمام.

وسلم الدعوة محمد المسحل الأمين العام للجنة الأولمبية السعودية، خلال اللقاء الذي أقيم في عذبة معالي الشيخ سلطان بن محمد آل نهيان امس الأول، بحضور محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وعبدالله مبارك المهيري الأمين العام لـ «تنظيمية الهجن» وعدد من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن في الدولة، وأقام معاليه مأدبة غداء على شرف الحضور.

وتتصدر سباقات الهجن الألعاب المشاركة في دورة الألعاب الرياضية الثانية لدول مجلس التعاون والتي يصل مجملها إلى اثنتي عشرة لعبة، هي كرة القدم، والسلة، والطائرة، واليد، وألعاب القوى والسباحة ورفع الأثقال، بالإضافة لكرة الهدف ورفع الأثقال لذوي الاحتياجات الخاصة، وكانت دورة الألعاب الرياضية الخليجية قد انطلقت في عام 2011 وأقيمت نسختها الأولى في العاصمة البحرينية المنامة.

وثمن معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اللجنة التنظيمية لسباقات الهجن في دول مجلس التعاون، الدعوة المقدمة من الأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود، وأكد معاليه أن إقامة البطولة في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية يكتب للبطولة شهادة نجاح مبكرة قبل بدايتها، وهو ما عهدناه من إخواننا في المملكة، مؤكداً معاليه أن سباقات الهجن ماضية نحو الأمام بفضل دعم واهتمام أصحاب السمو، والفخامة، والملوك قادة دول مجلس التعاون الخليجي وحرصهم على تعزيز الموروث الشعبي الغالي على شعوب أبناء المنطقة ككل.

وأضاف معاليه: «التطور الكبير الذي حدث في سباقات الهجن بالفترة الماضية ثمرة دعم واهتمام وتوجيهات أصحاب السمو، والفخامة، والملوك قادة دول مجلس التعاون الخليجي، الامر الذي اسهم في تحويل السباقات التراثية إلى مناسبات احتفالية يقبل عليها الشباب ليشاركوا مع آبائهم في رسم صورة جديدة لرياضة الآباء والأجداد تمتزج مع الحداثة، وتكمل لوحة الماضي التليد تطلعاً إلى مستقبل أكثر إشراقاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا