• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

حضرموت تشيد بدعم الإمارات لقطاع الصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

حضرموت (الاتحاد)

أشادت السلطات المحلية في محافظة حضرموت، بما تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة من دعم سخي ولا محدود لقطاع الصحة في المحافظة والذي بلغ 67 مليون درهم إماراتي.

وأوضح محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني، إلى أن هذه المنحة المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة والتي وقعت مذكرة تفاهم لإدارتها بين صندوق أبوظبي للتنمية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، ستساهم في إعادة تأهيل عدة مشاريع صحية استراتيجية في محافظة حضرموت، وستوفر المعدات الطبية والتجهيزات اللازمة للمستشفيات والمراكز الطبية في المحافظة. وأشار إلى أن المنحة تهدف إلى تنسيق الجهود بين صندوق أبوظبي للتنمية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، في سبيل تحقيق أهداف المنحة والنهوض بالقطاع الصحي في محافظة حضرموت، وتمكينه من تقديم الخدمات العلاجية اللازمة لمختلف شرائح المجتمع، وتوفير الرعاية الطبية لهم. ولفت إلى أن المشاريع التي سيعمل الصندوق وهيئة الهلال الأحمر على تنفيذها، تتضمن تطوير وتأهيل مجموعة من المستشفيات والمراكز الطبية وتزويدها بالأدوية والأجهزة الطبية التي تعزز من قدرتها على تقديم العلاج اللازم للسكان.

وأفاد المحافظ البحسني بأن المنحة ستشمل دعم وتأهيل القطاع الصحي في حضرموت على ثلاثة مشاريع رئيسة، يتضمن المشروع الأول إعادة تأهيل واستكمال البناء والصيانة لسبعة مستشفيات بالمحافظة والمناطق المجاورة، بالإضافة إلى استيراد المعدات الطبية والتجهيزات اللازمة بقيمة إجمالية تبلغ 22.3 مليون درهم في مستشفى الشحر العام، ومستشفى الديس الشرقية، ومركز الريدة الشرقية وبنك الدم وهيئة مستشفى ابن سيناء، ومركز الأطراف الصناعية في المكلا ومستوصف قصيعر الطبي ومستشفى غيل باوزير العام.

وأشار إلى أن المشروع الثاني والذي تبلغ تكلفته حوالي 33.4 مليون درهم يشمل إعادة بناء وتطوير مستشفى للأمومة والطفولة في حضرموت بسعة 150 سريراً، شاملاً أعمال الصيانة والإنشاء والكهرباء، بالإضافة إلى تزويد المستشفى بمولد كهربائي، كما تشمل الأعمال كذلك استيراد وتوفير المعدات الطبية والتجهيزات اللازمة. وأوضح محافظ حضرموت أن المشروع الثالث والذي تبلغ قيمته حوالي 11 مليون درهم، يشمل شراء الأدوية للمستشفيات والمراكز الصحية في كافة مديريات حضرموت.

وأكد اللواء البحسني أن هذه الخطوة الأولى لتنفيذ المكرمة السخية للإمارات التي تتضمن تقديم دعم ومساندة للعملية التنموية في حضرموت في عدد من المجالات الخدمية، في مقدمتها قطاعا الكهرباء والصحة. وعبر محافظ حضرموت عن شكره وتقديره الكبيرين للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على مواقفهم النبيلة والدائمة ودعمهم للمحافظة في كافة المجالات المختلفة، مؤكداً أن أبناء حضرموت لن ينسوا لأشقائهم هذه المواقف الأصيلة، وذلك الدعم اللامحدود الذي قدم لحضرموت خلال هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها المحافظة واليمن عموماً.