• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اصطاد أول أهدافه في افتتاحية رالي المغرب

خالد القاسمي يدخل قائمة الـ «توب 10»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016

أغادير (الاتحاد)

نجح الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، قائد فريق أبوظبي للسباقات، في اختبار اليوم الأول من رالي المغرب الصحراوي، الجولة قبل الأخيرة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة «كروس كانتري»، وتمكن على متن بيجو 2008 دي.كيه.آر من دخول لائحة العشرة الأوائل في نهاية المرحلة الأولى التي بلغ طولها 120 كلم (من اصل 52 سيارة).

وقال الشيخ خالد القاسمي: «أنا سعيد بالزمن الذي سجلناه، هدفنا طبعاً الاستفادة من خبرة جديدة في عالم الراليات الصحراوية على متن البيجو 2008 دي.كيه.آر فهي تتطلب اسلوبا خاصا في القيادة لأنها سيارة ثنائية الدفع، وكنا نعلم منذ البداية بأن تسجيل أزمنة جيدة ستكون مهمة صعبة خصوصاً منذ المشاركة الأولى في مراحل متطلبة ومغبرة، كما أن تجاربنا السابقة على السيارة في فرنسا كانت على طرقات مفتوحة على عكس ما رأيناه في المغرب، ولكننا نجحنا في التفوق على أهدافنا وحققنا أزمنة جيدة - ولله الحمد – وذلك على الرغم من الخطأ الملاحي الذي وقعنا في فخه وكلفنا خسارة ما يزيد عن الدقيقة ونصف الدقيقة، ولولا ذلك الخطأ لكنا أنهينا اليوم الأول بنتيجة أفضل بكثير. الرالي طويل ولا يزال هناك الكثير من الكيلومترات لاجتيازها ونتمنى التوفيق لنا ولجميع المشاركين إن شاء الله».

وانطلق رالي المغرب الأحد الماضي بمرحلة تمهيدية في أغادير بمشاركة عالمية واسعة زادت عن الـ 50 سيارة في فئة «أوتو فيا» والتي ضمت أيضاً الشيخ خالد بن فيصل القاسمي الذي يشارك للمرة الأولى في رالي المغرب على متن بيجو 2008 دي.كيه.آر مع ملاحه الفرنسي إكزافير بانسيري. وأنهى الشيخ خالد المرحلة التمهيدية التي بلغ طولها سبعة كيلومترات في خمس دقائق و42 ثانية، وتنطلق المرحلة الثانية اليوم ويبلغ طولها 291 كيلومتراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا