• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سالم صالح خارج الحسابات والدفع بالشحي وارد

بيسيرو: الفرق الكبيرة قادرة على تحمل الضغوط و «العنابي» متمسك بالتطوير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أكد البرتغالي جوزيه بيسيرو، مدرب الوحدة، أنه يدرك أن المرحلة الراهنة تشهد ضغط مباريات، سواء في الكأس، أو دوري الخليج العربي، وأن إقامة مباراة كل 4 أيام أمر متوقع بالنسبة له، وبالتالي تعامل مع الوضع بشكل عادي، ولم يشعر مع لاعبيه بالغضب.

وقال بيسيرو: «إن «العنابي» عازم على استكمال العمل في تطوير الأداء، بروح إيجابية، خصوصاً أنه كان الأفضل في معظم فترات اللقاء الأخير أمام الأهلي في الكأس، والفارق الوحيد المؤثر في نتيجة اللقاء، هو استثمار الأهلي للفرص التي أتيحت له، والأخطاء التي وقع فيها بعض لاعبي «العنابي»، وأنه يعتمد على بعض النقاط الفنية والتكتيكية التي درسها واختارها للقاء، على ضوء تقييم الأداء للأهلي في الكأس». وأضاف: «وقعنا في أخطاء خلال الشوط الأول من اللقاء الأخير، كان من الممكن تفاديها، وسوف نستفيد من الدرس بالتأكيد، حيث إننا عملنا على رفع معنويات الفريق، واستثمار الإيجابيات التي ظهرت في اللقاء، وما سبقه من مباريات، لأننا نتطور بشكل مستمر، ولن نقف عند حد معين، وهدفنا من اللقاء هو تحقيق الفوز، واستعادة التوازن، وأعتقد أن الأخطاء التي ارتكبها الفريق في الكأس من الصعب أن تتكرر في مباراة اليوم، وهدفنا ووسيلتنا للتطور، هو العمل والعمل المضاعف من أجل التحسن». وقال: «رغم أن وقت الراحة والتدريب محدود، إلا أننا ركزنا على الجوانب النفسية والمعنوية للاعبين، إلى جانب العناصر الفنية، ومن الوارد أن نستفيد ولو لفترة محددة في المباراة، من عودة محمد الشحي، أحد أهم عناصر الفريق، إلا أن محمد سيف لم تكتمل جاهزيته للقاء، ولم يستعد عافيته الكاملة من بعد الإصابة في مباراة النصر». وعن رأيه في عزوف الوحدة عن الاستفادة من مرحلة الانتقالات، وعدم انتدابه لأي من اللاعبين المحليين أو الأجانب أكد بيسيرو أنه يعمل بشكل جيد مع المجموعة الموجودة من اللاعبين، وأن الأولوية الأولى عنده، تكمن في الاستفادة من الأوراق الرابحة من المواهب الصاعدة، من قطاع الناشئين بالنادي، مشيراً إلى أنه سيظل يمنح الفرصة لكل من يستحقها من لاعبي الصف الثاني، خصوصاً أنه يستدعي دائماً مجموعة من اللاعبين الصغار للتدريب مع الفريق الأول والاستفادة من خبرات لاعبيه، والدخول في «فورمة» المباريات. وعما إذا كان سيخوض المباراة تحت ضغوط الخسارة، قال: «لا توجد مباراة دون ضغوط، والأهلي سيلعب تحت الضغط أيضاً لأنه متصدر البطولة، ويخشى من خسارة أي نقطة، والفرق الكبيرة تستطيع أن تتحمل ضغوط المباريات».

أما عن التشكيلة، ومدى التغييرات التي تطرأ عليها، أشار إلى أن غياب سالم صالح سوف يدفعه إلى التعديل، أما فيما يتعلق بمركز حراسة المرمى، لا يريد أن يتحدث عنه، تاركاً كل الاحتمالات واردة، إما بالإبقاء على عادل الحوسني لمساعدته في استعادة ثقته، أو بتغييره والدفع بعلي الحوسني أو علي محمد، وفيما يخص تخيله لسيناريو اللقاء، قال إنه يتمنى أن يكون أفضل من حوار الكأس، وأن يلعب الوحدة للفوز، والنجاح في الحفاظ عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا