• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن رؤيته المستقبلية لن تلغي السابقين

ابن هندي: النقلة النوعية تحتاج إلى خريطة طريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016

دبي ( الاتحاد)

وعد محمد جمعة بن هندي مرشح رئاسة اتحاد ألعاب القوى بتطوير الرياضة ووضع «خريطة طريق» واضحة المعالم، مشيراً إلى أهمية المرحلة المقبلة وما تتطلبه من نقلة نوعية في الأداء وفق برنامج طموح ومن خلال استراتيجية مستمدة من استراتيجية الدولة ومن الخبرات المتراكمة.

وأوضح ابن هندي، أحد أبطال الدولة في المسافات المتوسطة والطويلة وأحد أبناء جيل الرعيل الأول المؤسس لرياضات ألعاب القوى، أن الملامح الاستراتيجية لخطته ترتكز في رؤيتها على الريادة والتميز في ألعاب القوى على المستوى الإقليمي والقاري والتطلع إلى العالمية، من خلال إعداد جيل رياضي متميز في ألعاب القوى، وتوفير المتطلبات والخدمات كافة الداعمة للشراكة المجتمعية مع الجهات المعنية، لتعزيز دور ثروتنا الشبابية في المجتمع.

وأشار إلى أن النظرة المستقبلية تستند إلى واقع رياضة ألعاب القوى من خلال معرفة مواطن القوة ونقاط التحسين والتحديات المحلية والخارجية في اللعبة، مشيراً إلى أنه دون تحليل ومواجهة التحديات لن نستطيع أن نقف على مستقبل رياضة «أم الألعاب» في المرحلة المقبلة، التي تتطلب مواكبة التطور الرقمي الكبير والسريع في أنحاء العالم

وأكد أن رؤيته المستقبلية لا تعني إلغاء دور السابقين، بل العمل والبناء على ما قدموه متى كان ذلك إيجابياً، وذلك وفق برنامج لا بد أن تسبقه وتواكبه خطة عمل واقعية واعدة ومحددة الأهداف ببعد زمني وقابلة للتنفيذ والقياس وبرؤية هادفة وبخطوات عمل ممكنة ومتقنة.

وأشار إلى النجاح في الفترة المقبلة يتطلب تضافر الجهود بين الاتحاد والجهات ذات الصلة، داعياً إلى أهمية تفعيل أدوار الشركاء الأساسيين لـ«أم الألعاب» المتمثلين في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية واللجنة الأولمبية الوطنية والأندية الرياضية ومراكز التدريب والمؤسسات التعليمية والمؤسسات الإعلامية، وكذا دور الجاليات المقيمة وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا