• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

أكد ضرورة وضع الرجل المناسب في المكان المناسب

محمد بن صقر: الكرة العربية تدار بـ«البركة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

أسامة أحمد (دبي)

أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي، رئيس نادي رأس الخيمة السابق، أن المشكلة الحقيقية للكرة العربية تتمثل في عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وأن الاتحادات العربية تعمل بـ«البركة»، رغم أن كرة القدم هي مدارس وعلم، واصفاً ما يحدث بـ «الواقع المر»، وأن خروج المنتخبات الأربعة السعودية ومصر وتونس والمغرب دفعة واحدة من أول جولتين في دور المجموعات، محصلة منطقية لهذا الواقع في أروقة الكرة العربية، ما كان له المردود السلبي على نتائج هذه المنتخبات في هذه التظاهرة العالمية.

وقال: لا يختلف اثنان على فشل الكرة العربية، نظراً لأن الاتحادات باتت تفرح بالمشاركة والظهور في المونديال، وهذا هو طموحها في ظل عدم وضع أي أهداف لأجل الوصول إلى مراحل متقدمة في هذا المحفل العالمي المهم في ظل غياب الخطط العلمية المدروسة وتحديد الأهداف، ما كان له الأثر السلبي الكبير في المحصلة العربية التي لم تسر صديقاً ولا عدواً.

وأضاف: بعض المنتخبات العربية صعدت إلى كأس العالم بالصدفة وبشق الأنفس، حيث لا توجد استراتيجيات من أجل هذه المشاركات في هذا المحفل العالمي المهم، وأن بعض اللاعبين يلعبون من أجل مصلحتهم الخاصة لأجل رفع عقودهم.

وقال: التطور يتطلب وضع النقاط على الحروف حول الواقع المر للكرة العربية حتى لا تتكرر مثل هذه «السيناريوهات»، التي أحزنت الجميع وكل منتسب للكرة العربية.

وأضاف: حان الوقت من أجل إحالة 90% من مدربي المراحل السنية إلى التقاعد، لأن ما يحدث في هذا القطاع الحيوي المهم والذي هو أساس النجاح، لا يسر أحداً، ما لعب دوراً كبيراً في غياب التفريخ على صعيد المنتخبات العربية المختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا