• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

«معدل الأعمار» حائط صد في طريق الأحلام

«الأفيال» يطارد «نور الأمل» في «القرعة المعقولة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

تحلم كوت ديفوار بالسير على خطى الكاميرون والمغرب ونيجيريا والسنغال وغانا من خلال التأهل للمرة الأولى في تاريخها إلى الدور الثاني من كأس العالم لكرة القدم، لم ترحمه القرعة يوماً، فوقع منتخب «الفيلة» في 2006 مع هولندا، الأرجنتين وصربيا مونتينيجرو، ثم في 2010 مع البرازيل والبرتغال وكوريا الشمالية، وفي المناسبتين خرج برأس مرفوعة.

في النسخة المقبلة في البرازيل 2014، قد يبصروا نور الدور الثاني للمرة الأولى، بعد محاولتين إثر وقوعهم في مجموعة معقولة مع كولومبيا، اليونان واليابان التي تستهل مشوارها بمواجهتها في ريسيفي يوم 14 يونيو، لكن ارتفاع معدل أعمار اللاعبين قد يحول دون تحقيق هذا الحلم.

يعتمد منتخب كوت ديفوار على نخبة لاعبي القارة السمراء، الهداف التاريخي ديدييه دروجبا ولاعب الوسط يحيى توريه أفضل لاعب أفريقي والمتألق مع مانشستر سيتي بطل إنجلترا، بالإضافة إلى المدافع حبيب توريه، مهاجم روما الإيطالي الموهوب جرفينيو، لاعب الوسط المخضرم ديدييه زوكورا والحارس بوبكر باري، كما ستكون الفرصة الأخيرة لمعظمهم بإثبات علو كعبهم على الساحة الدولية.

استهلت كوت ديفوار تصفيات مجموعتها بأربعة انتصارات من ست مباريات، ولم تعجز عن تحقيق الفوز سوى أمام المغرب مرتين، لكن في الدور الحاسم لاقت صعوبة أمام السنغال القوية، وكانت الأخيرة على بعد هدف في آخر ربع ساعة من خطف بطاقة التأهل قبل تسجيل سالومون كالو هدف الفرج وحسم التأهل (4-2) بمجموع المباراتين. حاول المدرب الفرنسي الشاب صبري لموشي الدفع ببعض الوجوه الجديدة بعد تعيينه في 2012، تفادياً لدفع ثمن تقدم معظم نجومه بالعمر.

ويقول دروجبا عن مشاركة بلاده في البرازيل 2014: «نريد تقديم شيء لافت في كأس العالم، لأن آخر نسختين كانتا صعبتين، نأمل أن نحصل على فرص أفضل ونتخطى هذه المرة الدور الأول».

تستعد كوت ديفوار للنهائيات في مدينة دالاس الأميركية قبل أن الانتقال إلى البرازيل في 6 يونيو حيث تعسكر في أجواس دي ليندويا في ولاية ساو باولو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا