• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن عبدالله بن محمد أعاد التوازن إلى «الزعيم» في ظروف استثنائية

الصهباني: نهاية الموسم أعادت أجواء التتويج «الآسيوي 2003»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

أكد مطر الصهباني مدير فريق العين لكرة القدم، أن الأجواء التي عاشها «الزعيم» مع نهاية الموسم الماضي أشبه بالوضعية التي توج فيها بطلاً بلقب «القارة الصفراء» في عام 2003، وقال:«عشنا لحظات حاسمة واستثنائية في الموسم المنقضي، وكانت روح الفريق الواحد والأسرة العيناوية المتماسكة كلمة سر تفوق «البنفسج»، وتغلبه على جميع منافسيه عن جدارة واستحقاق».

وقال الصهباني «نحن محظوظون بقيادة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، الذي نجح في إعادة العين إلى الواجهة بحنكته وحكمته الإدارية، وشخصيته المتميزة التي تجعله قريباً من الجميع، ومحبوباً لدى كل منتسب إلى نادي العين، من إدارة وأجهزة فنية ولاعبين وجماهير، بالجهود التي قام بها في الموسم الماضي، رغم تراجع مردود الفريق، وتحمله للمسؤولية في وقت صعب، إلى جانب منحه الثقة للمدرب واللاعبين، والتي مكنت العين من استعادة وضعيته، وإنهاء الموسم بمشهد التتويج بلقب أغلى بطولاتنا المحلية».

وأضاف: «ندرك جيداً أننا مطالبون بمضاعفة الجهود، من أجل تحقيق طموحاتنا القارية، وإعادة مشهد التتويج الآسيوي التاريخي، من خلال الإعداد الجيد لمرحلة استثنائية مهمة في مسيرة العين الذي لا يمكن أن تجد سقفاً لطموحاته في كل موسم لذلك يكون دائماً المرشح الأبرز لأي بطولة يكون طرفاً فيها، الأمر الذي لمسناه من حديثنا مع منافسي العين بكوالالمبور الماليزية أثناء قرعة دوري أبطال آسيا أخيراً».

ورداً على سؤال حول أجواء القرعة التي أوقعت العين مع الاتحاد السعودي في ربع نهائي دوري أبطال آسيا، قال:«خلت الأجواء من التوتر الذي يسبق مثل تلك المناسبات، لأن الترقب بمرحلة الإعداد والتجهيز للمرحلة القادمة كان مسيطراً علينا في كوالالمبور، إلى جانب وضعية الفرق التي من المقرر أن توقعنا القرعة معها، وهي الهلال والاتحاد السعوديان والسد القطري، والمؤكد أننا أمام تحدٍ مهم، والأوراق تبدو مكشوفة تماماً بيننا والاتحاد السعودي، غير أن تحضيرات كل فريق سوف تحسم مواجهتي التأهل إلى نصف نهائي آسيا، والأهم أن نستعد بطريقة صحيحة لهذه المرحلة ولا ننظر إلى الآخرين، والعين يضم بين صفوفه أفضل اللاعبين، ولديه قاعدة رائعة من الجماهير التي تساند اللاعبين في جميع المباريات خارج وداخل الدولة، ولا نخشى أي فريق».

المعايير لم تنصف جيان

وحول تعليقه على عدم حصول أسامواه جيان على لقب أفضل لاعب أجنبي، قال: «أعتقد أن المعايير التي تم اعتمادها في اختيار أفضل لاعب أجنبي بدوري الخليج العربي لكرة القدم الموسم الماضي لم تنصف المهاجم الغاني أسامواه جيان عندما أقصته من المنافسة على المركز الأول، رغم أنه شارك في جميع المباريات الرسمية مع العين، وكان من العناصر المؤثرة التي ساعدت الفريق على حصد أفضل النتائج، كما كان حضوره الذهني والبدني في أفضل درجة من الجاهزية، مما ساعده على قيادة الفريق إلى الفوز في مباريات كثيرة خلال الموسم في جميع المسابقات، وحتى على مستوى البطولة الآسيوية، بتصدره لائحة الهدافين برصيد 10 أهداف حتى نهاية الدور ثمن النهائي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا