• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اكتشاف مقبرة جماعية لرجال الأمن جنوب الموصل

مقتل 17 عراقيا وإصابة 18 آخرين في بعقوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

(د ب أ)

لقي 17 عراقيا مصرعهم وأصيب 18 آخرون في موجة عنف جديدة في بعقوبة. وقالت مصادر أمنية إن «عبوة ناسفة موضوعة بجانب طريق في حي الزهراء شمال بعقوبة انفجرت ما أدى إلى مقتل 7 مدنيين وإصابة 10 آخرين بجروح متفاوتة ، وانفجرت عبوة أخرى في منطقة حي اليرموك الثانية بالقرب من السوق التجاري للمنطقة غربي بعقوبة ما تسبب في مقتل 4 مدنيين بينهم امرأة وإصابة 8 آخرين بجروح».   وأضافت المصادر أن «مسلحين مجهولين أطلقوا النار على حافلة صغيرة يستقلها مدنيون على الطريق الرابط بين ناحية أبي صيدا وناحية العبارة شمال شرقي بعقوبة ، وأسفر الهجوم عن مقتل ستة مدنيين بينهم عمال بناء». كما خطف مسلحون مجهولون ثلاثة من منتسبي الشرطة، بينهم ضابط برتبة نقيب، من حي السوق في الخالص شمال بعقوبة، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

من جهة أخرى، ذكر سكان محليون في مدينة الموصل اليوم الأحد العثور على مقبرة جماعية تضم عشرات الرفات من منتسبي الأمن والدفاع جنوب الموصل. وقال السكان في ناحية القيارة إن نحو 80 جثة تعود للقوات الأمنية والعسكرية عثر عليها داخل قرية أسديرة في ناحية القيارة قتلوا على يد تنظيم «داعش» منذ سيطرته على المدينة.

وأشار السكان إلى أن الجثث بدت عليها أثار تعذيب وإطلاق نار في منطقة الرأس، مشيرين إلى أن الرفات جميعها تعود لمنتسبين في الجهات الأمنية العراقية كانوا قد اعتقلوا وقتلوا في العاشر من يونيو العام الماضي. وقال السكان إن سيارات الإسعاف نقلت الرفات الى مركز الطب العدلي الشرعي في الموصل ليتم التعرف إليها وتسليمها إلى ذويهم. 

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا