• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبدى تخوفه من «المجهود المضاعف»

مسفر: «فارس الغربية» يعيش فترة «الطفرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - وصف الدكتور عبدالله مسفر مدرب الظفرة المباراة بالصعبة، نظراً لعودة الفريقين إلى تحقيق الانتصارات في المباراة الأخيرة بالدوري، ورغبتهما في مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، معرباً عن تخوفه الكبير من الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون خلال الأسبوع الماضي، بخوضهم مباراتين في غاية الأهمية، أحدها استمرت لمدة 120 دقيقة، مما يجعل اللاعبين يصابون بالإرهاق والتعب، جراء الجهد المضاعف في اللقاءين.

وقال: «تأتي المباراة في مرحلة تختلف عن المواجهتين السابقتين مع «السماوي» بالدور الأول للدوري والدور الثاني للكأس، وأن «فارس الغربية» قادم من نتائج متميزة، بالفوز في آخر مباراتين، والتأهل إلى «مربع ذهب» الكأس، وتعد الفترة الحالية، هي الأفضل لفريق لظفرة خلال الموسم، ومن الطبيعي أن يعاني بعض لاعبينا من الإرهاق جراء المباراتين الماضيتين، مع العلم بأن بني ياس نال قسطاً كاملاً من الراحة منذ المباراة الماضية بالدوري، لأنه يشارك في مسابقة الكأس يوم الاثنين الماضي، وهذا ما يعاب على «رزنامة» المسابقة بالدور الثاني، التي لم تراعِ مشاركة الفرق في بطولة الكأس، مع الوضع بعين الاعتبار استمرار مباريات خروج المغلوب لأكثر من 120 دقيقة، ومن ثم مطالبة الفرق بخوض مباراة أخرى بعد ثلاثة أيام، أي ما يعادل ثلاث مباريات في غضون أسبوع واحد، ومن المفترض تأخير مواجهة الجولة الحالية يومين على الأقل، لمراعاة الفرق المشاركة في الكأس، والحديث هنا لا يأتي حول الظفرة فقط، فهناك 7 فرق شاركت في ربع النهائي، وتشارك اليوم أو غداً في الدوري». وأضاف: بني ياس من الفرق العنيدة والقوية، وتعرضت لبعض «المطبات» في الجولات الماضية، مما جعله يتراجع في الترتيب، وبكل تأكيد أن تواجده في المركز التاسع لا يعكس «التوليفة» المتميزة من اللاعبين في صفوف الفريق، بوجود لاعبين مواطنين بمستوى عال، بجانب أفضل أجانب الدور الأول في بوجهة نظري، وهو فارينا ومينوز، كما أن الفريق يأتي بنشوة الفوز في المباراة الماضية، ومن الطبيعي أن يقاتل، من أجل النقاط الثلاث، لعدم تراجعه مرة أخرى». وقال مسفر: «المهم في المباراة هو العطاء والتركيز، واستغلال الفرص المتاحة أمام المرمى، مما يرجح كفتنا إذا تمكنا من تطبيق هذه الأمور على أرضية الملعب، ولابد لنا من السيطرة على مصادرة القوة لدى لاعبي «السماوي»، وامتلاك وسط الملعب، لأنه السبيل للخروج بنقاط المباراة، وهي مواجهة نصف الملعب ومن يتفوق فيه يحسم اللقاء لمصلحته». وعن «المداورة» بين اللاعبين بسبب ضغط الدوري، قال: إنهم بذلوا جهداً كبيراً في هذا الأسبوع، ومن الطبيعي أن أجري بعض التعديلات على تشكيلة اللقاء، من أجل إراحة بعض اللاعبين، وفي الوقت نفسه منح الفرصة للآخرين، ولديّ ثقة بجميع البدلاء بالظهور بالشكل المتميز الذي نطمح إليه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا