• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محافظ الأنبار يستنجد بالتحالف وحكومة بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

الأنبار (العراق) (د ب ا)

أفاد صهيب الراوي محافظ الأنبار العراقية أمس، بأن رفع راية «داعش» فوق المبنى الحكومي في الرمادي لا يعني سقوط المدينة بشكل كامل بيد التنظيم الإرهابي، وعلى التحالف الدولي والحكومة العراقية الإسراع بإرسال تعزيزات عسكرية كبرى لمطاردة التنظيم في مركز المحافظة. وقال الراوي في كلمة متلفزة ألقاها بعد ظهر أمس: «إن سيطرة التنظيم الإرهابي على المجمع الحكومي وسط الرمادي ورفع رايته لا يعني سقوط المدينة والمحافظة وإن هناك عدداً من المناطق في الرمادي، ما زالت صامدة بوجه التنظيم». وأضاف: «على الحكومة العراقية والتحالف الدولي أن ينظرا بعين الاعتبار للدمار، الذي خلفه التنظيم وتنفيذه مجازر كبيرة راح ضحيتها المئات من المدنيين، والنساء والأطفال، وأن يقوما بتزويد المحافظة بالتعزيزات العسكرية والتسليح النوعي لطرد (داعش) وإيقاف عمليات القتل التي يقوم بها في الرمادي». وحيا المحافظ أبناء المحافظة «لصمودهم ووقوفهم بوجه التنظيم على مدار العام ونصف العام، وتقديمهم العديد من الشهداء بشكل يومي على الرغم من ضعف الدعم والتسليح الحكومي وعليهم مواصلة تقديم المزيد من التضحيات لإنهاء حضور (داعش) وإلحاق الهزيمة به في الأنبار». ودعا الراوي الحكومة بفتح طريق بزيبز الرابط بين بغداد والأنبار والسماح للعوائل التي نزحت من مناطق الرمادي بدخول بغداد بشكل فوري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا