• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجلسة الثالثة.. المرأة في السباقات

المتحدثات يجمعن: دعم مهرجان منصور بن زايد أحدث نقلة جوهرية لرياضة السيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

حمل عنوان الجلسة الثالثة للمؤتمر «المرأة في السباقات»، وأدارت الجلسة فيكتوريا شو من أستراليا، وشارك في النقاش دينيس كولت من الولايات المتحدة الأميركية، ولولوة العوضي من البحرين، والدكتورة، ودودة بدران من مصر ومانويلا دافيريو من ألمانيا، وسارا اوليفر من بريطانيا، وسوزان ليهي من إيرلندا، وجيني واسرمان من الولايات المتحدة، ولارا صوايا من لبنان. وتحدثت المشاركات في الجلسة عن تجاربهم مع الخيول العربية الأصيلة وسباقاتها، وأكدن أن الدافع الأساسي للولوج لهذا المجال هو حب الخيول، كما أشرن إلى الدور الكبير الذي يقدمه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، والدعم الكبير الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» لرياضة المرأة، والذي يعد من الوسائل المهمة لتمكينها في المجتمع، وتمليكها الثقة والشعور بالاحترام، وأجمعت المتحدثات على أهمية التأثير الذي تركه المهرجان في دعم المرأة بمجال سباقات الخيول العربية الأصيلة، سواء بإقامة سباقات مختلفة في معظم دول العالم مخصصة للفارسات، كبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات«إفهار»، أو عبر فئات «جائزة دارلي اوورد - سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك» .

وتحدثت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، عن تجربتها مع الخيول العربية، وقالت إن بدايتها كانت مع التسويق، حيث أنشأت شركة للتسويق والترويج للسباقات، ثم انتقلت لسباقات القدرة، وأضافت أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة عهد إليها إدارة مزرعة الوثبة، كما أنها عملت في سباقات السرعة بأبوظبي، وبعد ذلك تولت إدارة المهرجان.

وقالت صوايا: «نجاح المهرجان في تحقيق أهدافه يؤكد النظرة الثاقبة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، كما أن الدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للمرأة أتاح لها الفرصة لممارسة الرياضة التي تعد من أهم الوسائل لتمكينها، وتمليكها الثقة والشعور بالاحترام». وتابعت: البداية في سباقات الفتيات كانت بفارستين فقط، هما شذرة الحجاج، وفاطمة المري، وأثبتتا نجاحهما في أول مشاركة لهما، وتحدثت صوايا عن الخطط المستقبلية للمهرجان العالمي، وأعربت عن أملها في استمرار نجاح هذه السلسلة، وقالت: «يجب ألا نخصص وقتاً طويلاً للاحتفال بالنجاحات التي حققها المهرجان، فعندما نحقق حلماً علينا بناء حلم جديد والتقدم لتحقيق الأهداف التي وضعها لنا سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان».

وخلصت الجلسة بسؤال حول هل تجد المرأة الدعم في سباقات الفروسية، وجاءت النسب كالتالي: لا بنسبة 54%. ونعم بنسبة 46 %. (لندن - الاتحاد)

دعم كامل

يحظى مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة بقائمة كبيرة من الداعمين والمساهمين والرعاة، يتقدمهم مجلس أبوظبي الرياضي الذي يقدم كل الدعم للحدث، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس، وذلك لانسجام أهداف المهرجان مع خطط واستراتيجية المجلس.

كما تدعم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المهرجان، حيث قال نبيل الزرعوني ممثل الهيئة: «فخورون بأن المهرجان يدخل عامه السادس، ويغطي نحو 94 سباقاً في مختلف أرجاء العالم، المهرجان في تطور مستمر، ونتمنى مزيداً من النجاح والتقدم للحدث الكبير الذي يساهم في إعلاء شأن الخيول العربية». (لندن - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا