• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كرموا في ملتقى الشارقة لفن الخط العربي

المسعود والبورسعيدي وبت.. تكريس عميق لسحر الخط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

يواصل ملتقى الشارقة للخط في دورته السادسة المنعقدة حاليا في الشارقة وتستمر حتى الثاني من يونيو المقبل، إصراره على الاحتفاء بالخط بكل أشكاله، حيث يقدم تسعة معارض دولية لفنانين دوليين يقدمون أطروحات بصرية عربية وأجنبية.

كما يشهد معرضاً خارجياً يحمل عنوان «تعانق الحروف» في سوق «صقر» بمنطقة السوق القديم، بالإضافة إلى معرض خاص بعنوان «آيات بيّنات»، وهو مجموعة مقتنيات معالي محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي.

وبلغ عدد المعارض الفنية في هذه الدورة للملتقى ستة وخمسين معرضاً، أما عدد الأعمال الفنية المشاركة فبلغ 1218عملاً فنياً، والفنانون المشاركون بلغ عددهم 737 فناناً، والدول المشاركة ست وثلاثين دولة، والورش الفنية 123 ورشة.

ومنذ انطلاقته يقوم ملتقى الخط بتكريم عدد من الفنانين المشاركين تقديرا لمنجزهم الفني ودورهم البارز في الرقي بفن الخط العربي، حيث كان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قد تفضل خلال افتتاح الملتقى في الثالث من الشهر الماضي، بتكريم ثلاث قامات من مبدعي الخط العربي ومحدثيه، هم الفنان العراقي حسن المسعود، والفنان المصري خضير البورسعيدي، والفنان الباكستاني رشيد بت.

فن شرقي

وفي رصد لسيرة هؤلاء المكرمين تظهر السيرة المهنية لحسن المسعود [ولد عام 1944] غنى وتشعب تجربته، فلقد بدأت ميوله الفنية بالظهور في مراحل مبكرة، ليشارك في المعارض السنوية ويذهب للعمل مع الخطاطين في بغداد. غادر العراق عام 1969 لدراسة الفن في المدرسة العليا للفنون الجميلة (البوزار) في باريس. وفيها درس تاريخ الفن وجمالياته. وبعد حصوله عام 1975 على الدبلوم العالي من البوزار يتجه للبحث عن طرق للتعبير الفني لها علاقة بأساليب وتقنيات الفن الشرقي، فيعود لاستعمال الخط في عمله الفني الحديث، بهدف إضافة ما هو جديد للخط العربي القديم، لغرض تطويره ومقابلته بالحركات التشكيلية التجريدية المعاصرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا