• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في كتاب تاريخي تحليلي

نجاة مكي ترصد التاريخ الجمالي للعملة النقدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 مايو 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

في كتابها «القيم الجمالية والتشكيلية على العملة المعدنية.. دراسة تحليلية»، ترصد الفنانة الدكتورة نجاة مكي التاريخ الجمالي للعملة النقدية في الإمارات.

وتقول مكي عن كتابها الصادر بدعم من مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي في أبوظبي، ويقع في 330 صفحة من القطع الكبير، هذا الكتاب ليس تاريخاً للنقود في الوطن العربي، لكنها اختارت هذا الموضوع لنيل درجة الدكتوراه في فلسفة الفن، موضحة «أنه محاولة أولى لإعادة اكتشاف ومراجعة تأريخ تصميم العملة في بلادنا، واكتشاف أسس ونظم جديدة تساهم في تجميل الحياة». وترى الفنانة أن «هذه الدراسة تتكامل مع ما نراه الآن في واقعنا العربي، من ازدهار واهتمام بمختلف فنون التصميم، المرتبطة بكافة مناحي الحياة».

الكتاب مؤلف من مقدمة وبابين، في كل باب أربعة فصول، إضافة إلى ملحق يشمل المصطلحات الفنية، والمراجع العربية والأجنبية ومواقع الإنترنت، إضافة إلى فهرس الصور والأشكال والفهرس العام.

وجاء في المقدمة: «تعد النقود مصدراً مهماً من مصادر معرفة التاريخ والحضارة، فضلاً عن كونها وسيلة التعامل الاقتصادي بين الناس». وتشير إلى «ظهور فكرة التبادل بين الأفراد والجماعات».. وصولاً إلى أن «العملة المعدنية تعد عملاً فنياً»، بعد أن مرت الجماعات البشرية بمرحلة «التفكير في تنظيم المبادلات ووضع معايير لأوزان المعادن».

تتحدث المؤلفة عن وظائف النقود، باعتبار «العملة من أهم الإنجازات البشرية، فهي وسيلة للتبادل والقياس، كما تعد مستودعاً للقيمة، بالإضافة إلى استخدامها كوحدة حسابية، إذ يحدد الناس أسعار السلع والخدمات بالنقود»، وتبين أنواع النقود من ورقية ومعدنية واستعمالها في التداول اليومي، أو إصدار بعضها في مناسبات تذكارية، كما تبين عيار النقود: «ويقصد به النسبة بين وزن المعدن الصافي الموجود في قطعة النقود.. ووزنها الكلي». وتستعرض الفنانة في الكتاب لمحات من بدايات سك العملة وتطورها، شكلاً وكتابة وصوراً، بين مختلف الحضارات القديمة من البابلية إلى المصرية والإغريقية والرومانية، مروراً بالبيزنطية والسبئية والساسانية، وصولاً إلى الصينية والهندية، وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا