• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الفوز يمثل أهمية قصوى للفريقين

الشعب والنصر.. مباراة «الثوب الجديد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أسامة أحمد (الشارقة) - يستضيف ستاد خالد بن محمد بنادي الشعب في الساعة الخامسة و5 دقائق مساء اليوم، مباراة الشعب النصر، ويبحث «الكوماندوز» خلاله عن الذات بعد خسارته 11 مباراة، آخرها في الجولة الماضية أمام الجزيرة بثلاثية نظيفة، فيما يسعى «العميد» لاستعادة نغمة الفوز، بعد تعثره الأخير أمام الوحدة صفر-2، للحاق بركب «الأربعة الكبار».

ويدخل الشعب اللقاء بثوبه الجديد، بعد تدعيمه بالرباعي ميزا ولميا وأوبيك وفريد إسماعيل، من أجل إيقاف نزيف النقاط، والتمرد على واقعه المؤلم، من أجل مداواة الجراح، حيث يدرك مدربه بتروفيتش أن الهزيمة أمام النصر تضاعف من معاناة «الكوماندوز»، خاصة أن الفريق رفع شعار الفوز، من أجل الخروج من «عنق الزجاجة»، نظراً لأن وضعه لا يحتمل خسارة جديدة، حيث يحتل المركز الأخير برصيد 7 نقاط، حصدها من فوزين وتعادل «يتيم»، وتحول «بيت الشعب» خلال الساعات الماضية إلى ما يشبه «خلية نحل»، من أجل تهيئة الفريق، والعمل على خروجه من «عباءة الهزائم»، حتى ينعش آماله، خاصة أن مباراة اليوم تمثل أهمية قصوى للفريقين.

وفي المقابل يحتل النصر المركز الخامس برصيد 23 نقطة، حيث يسعى لاستعادة نغمة الفوز، بعد الخسارة الأخيرة، خاصة أن الفريق يضع نصب عينيه «مربع الكبار» في دوري الخليج العربي، بعد نجاحه في اقتحام «مربع الذهب» في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بعد فوزه على الذيد 3-2، في مباراة لم يقدم فيها العرض المنتظر، ويسعى للعودة إلى مستواه المعروف عبر «بوابة الشعب».

ويدرك الصربي يوفانوفيتش مدرب النصر أهمية نقاط مباراة الشعب، نظراً لسعى الفريق للمنافسة مع «الأربعة الكبار» بعد أن قلت حظوظه في ملاحقة الأهلي المتصدر، عقب خسارته أمام الوحدة، بعد أن حقق 7 انتصارات في المسابقة، وتعرضه للخسارة 5 مرات، فيما تعادل مرتين، حيث عمل الجهاز الفني، بعد الخسارة أمام الوحدة، والفوز الصعب على الذيد في الكأس على مراجعات وقراءات مستمرة لتحقيق الطموح المطلوب.

ويلعب الشعب المباراة، في ظل غياب حارسه معتز عبدالله، الذي لا يزال يعاني من الإصابة التي تعرض لها في «ديربي الشارقة»، فيما تشهد المباراة الظهور الأول للرباعي الجدد، حيث يسعى الجهاز الفني لوضع التشكيلة المناسبة، حتى لا تختل معادلاته في مباراة اليوم التي لا تحتمل أي خسارة جديدة، بعد أن رتب الأوراق لتحقيق المطلوب.

ويغيب عن «الأزرق» مدافعه محمود حسن لحصوله على الإنذار الثالث، في المباراة الأخيرة أمام الذيد، في ربع نهائي الكأس، فيما يعود البرازيلي إيدير الذي غاب عن مباراة الذيد، فيما تدرب محمود خميس القادم إلى «العميد» من الوحدة في الانتقالات الشتوية مع الفريق، واحتمال الدفع به في مباراة اليوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا