• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لمواجهة حوادث دهس المشاة

«أشغال رأس الخيمة» تبدأ تركيب المرحلة الثانية من الحواجز في شوارع الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

بدأت دائرة الأشغال في رأس الخيمة أمس تنفيذ المرحلة الثانية من تركيب الحواجز على بعض الشوارع الحيوية والمهمة بالإمارة، وذلك لتتماشي مع النهضة الحضارية التي حققتها الإمارة من جهة، ولمواجهة تجاوزات المشاة في العبور من الأماكن الخطرة ببعض هذه الشوارع.

وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة، إن الدائرة بدأت أمس تركيب حاجز حديدي يفصل مساري السير في شارع محمد بن سالم خاصة في المسافة بين دواري اللؤلؤة والسفينة وذلك للقضاء نهائياً على جميع أشكال التجاوزات الخطرة من بعض المشاة من عبور الشارع الذي يشهد كثافة مرورية عالية.

وأضاف: «وضعنا حلاً جذرياً لذلك بتخصيص أماكن لعبور المشاة على الطريق سيتم وضع مطبات ملائمة عندها إلى جانب إشارات ضوئية توضح للسائقين بوجود أماكن لعبور هؤلاء المشاة من تلك الأماكن».

وكشف لــ«الاتحاد» عن وجود مخطط يشمل جميع النقاط الخطرة لعلاجها على الفور بوضع مثل هذه الحواجز التي يصعب على المارة تجاوزها، وتخصيص أماكن لعبورهم بطريقة مريحة تجنبهم خطورة العبور والحوادث القاتلة أحياناً.

وأضاف: هذا الشارع من الشوارع الحيوية في الإمارة وخلال الفترة الماضية جرت عملية تطويره من دوار السفينة حتى دوار الساعة، وقد تم استخدام المساحات الخضراء إلى جانب الأشكال الهندسية الأخرى، إلى جانب تركيب أسلوب ري حديث ساهم في توفير مياه الري بما يسمح بزيادة المساحات الخضراء، إلى جانب تغيير الشكل النمطي السابق الذي يعتمد على وجود مساحات صماء في الجزيرة الوسطى في الشوارع الرئيسية.

وأكد أن الدائرة أنهت عملية فصل مساري السير بحاجز مماثل على شارع الشيخ راشد بن سعيد بمنطقة الظيت خلال الفترة الماضية، وقد ساهم تركيب هذا الحاجز في تلافي جميع المشاكل الخاصة بعبور المشاة لجانبي الطريق من غير الأماكن المخصصة لذلك، داعياً جميع مستخدمي الطريق إلى ضرورة مراعاة أماكن عبور المشاة الجديدة التي تم تمييزها بإشارات ضوئية عليها وذلك للسماح للمشاة بالعبور الآمن، الذي يجنبهم الحوادث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض