• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

أكدت أن الطالب لن يخسر درجة واحدة ما لم يكن هو سبب ذلك

«التربية»: 35% للامتحان الختامي والنتيجة تراكمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

دينا جوني (دبي)

أكدت وزارة التربية والتعليم، أن الفترة المقبلة ستشهد تغييراً شاملاً في شكل وتوزيع الامتحانات لمراكمة مهارات الطلبة، وليس الدرجات المرصودة خلال الاختبارات، مؤكدة أن 35% من الدرجات ستكون للامتحان الختامي فقط، والنتيجة ليست «مصيرية» وإنما تراكمية، موضحة أن الطالب لن يخسر درجة واحدة ما لم يكن هو سبب ذلك، بحسب الدكتور حمد اليحيائي، وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع المناهج والتقييم، خلال لقاء صحفي في مبنى الوزارة بدبي أمس.

واعتبر اليحيائي أن عبارة «عند الامتحان يُكرَم المرء أو يُهان»، وهي العبارة الشهيرة التي اعتاد الطلبة وأولياء الأمور تداولها لسنوات طويلة قبيل بدء الامتحانات الختامية، والتي تدلّ على ثقافة مجتمعية تؤمن بمركزية امتحانات نهاية العام في تقرير مصير آلاف الطلبة، وحالات الاستنفار والتأهّب، وما يرافقها من توتر لدى جميع أفراد الأسرة في المنزل، أصبحت اليوم، والسياسات التعليمية التي تكرّسها «منتهية الصلاحية»، لكونها تنتمي إلى زمن الاقتصادات الزراعية والصناعية التي اعتُمدت فيها أنظمة تعليمية تناسب تلك المراحل.

وأكد اليحيائي أنه عندما أطلقت وزارة التربية والتعليم في الإمارات خطة تطوير التعليم في عام 2014، وبعد ذلك منظومة المدرسة الإماراتية التي تحدّث سنوياً، حرصت على بناء خطتها بما يلبي متطلبات المستقبل والاقتصاد الجديد، اقتصاد المعرفة في القرن الحادي والعشرين الذي يعدّ أحد الدعائم المحورية في «رؤية أبوظبي 2030»، وبالتالي تمكين أجيال الخريجين من المدرسة الإماراتية من المنافسة في سوق عالمي مفتوح.

واعتبر اليحيائي أن بناء ثقافة جديدة وترسيخها في المجتمع والميدان التعليمي، بما يعزز الوصول إلى اقتصاد قائم على المعرفة المستدامة، لا يمكن أن يعتمد على الممارسات التي كانت سائدة في الماضي، مثل الأدوات التقليدية في التقييم والمسارات التعليمية الأحادية والمناهج شبه الثابتة.

نتائج تراكمية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا