• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بكين تتشبث بهيمنتها على بحر الصين الجنوبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

بكين (رويترز)

تباينت مواقف الولايات المتحدة والصين أمس، بشأن نزاع على السيادة في بحر الصين الجنوبي إذ أكد وزير الخارجية الصيني وانج يي، أحقية بلاده في استصلاح الأراضي في المنطقة، قائلاً إن عزمها على حماية مصالحها «قوي كالصخرة». وبعد جلسة خاصة مع نظيره الأميركي جون كيري لم يظهر وانج إشارة على التراجع رغم حث كيري الصين على اتخاذ إجراءات لتخفيف التوتر في بحر الصين الجنوبي.

وقال وانج للصحفيين «بالنسبة للبناء على جزر نانشا، فإنه يقع تماماً في نطاق سيادة الصين» مستخدما الاسم الصيني لجزر سبراتلي. وأضاف «أود التأكيد مجدداً على أن عزم الصين على حماية سيادة وسلامة أراضيها قوي كالصخرة.. إنه مطلب شعبي من الحكومة وحقنا المشروع».

وأدلى وانج بالتصريحات في مؤتمر صحفي مشترك مع كيري الذي يقوم بزيارة تستمر يومين للصين، ويرجح أن تهيمن عليها المخاوف الأمنية العميقة إزاء طموحات الصين في بحر الصين الجنوبي.

وتطالب الصين بأحقيتها في السيادة في نحو 90 في المئة من البحر الذي يغطي مساحة 3,5 مليون كيلومتر مربع. وتطالب كل من الفلبين وتايوان وماليزيا وبروناي وفيتنام بأحقيتها في السيادة على أجزاء فيه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا