• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

تضم «خريطة ذكية» لتحديد المواقع

افتتاح غرفة عمليات متطورة بشرطة عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

أحمد مرسي (عجمان)

افتتحت القيادة العامة لشرطة عجمان، غرفة عمليات متطورة تضم تقنيات ذكية لمراقبة شوارع الإمارة، وذلك بهدف تحقيق أسرع زمن للاستجابة للحوادث المرورية والأمنية بصورة عامة.

وكشف المقدم هشام عبد الله بوشهاب، مدير إدارة العمليات في القيادة العامة لشرطة عجمان، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر القيادة، أن الغرفة الجديدة تعتبر الأحدث حالياً، ضمن 6 غرف عمليات أنشأتها وزارة الداخلية في الدولة، تضم تقنيات حديثة جداً ومزودة بـ«خريطة ذكية» يتم من خلالها إرسال البلاغات إلكترونياً لأقرب دورية موجودة بالقرب من موقع الحدث، وبالتالي تسرع من زمن الاستجابة للبلاغات، وتقلل أو تمنع الأضرار التي قد تنجم عنها سواء البشرية أو المادية، حيث تحدد النقطة المستهدفة بحدود 200 متر وقد تصل لنحو 5 أمتار حسب، تقنية الأبراج المستخدمة في الخدمة من اتصالات. وأكد أن هناك 20 دورية، و10 رقباء سير موجودون على مدار الساعة وفي كل وردية، معنيين بالاستجابة للبلاغات في الإمارة، وفي الأماكن «الساخنة»، سواء على المستوى المروري أو الأمني.

وقال: «إن غرفة العمليات في القيادة العامة لشرطة عجمان تلقت 177 ألف مكالمة، خلال الربع الأول من العام الجاري فقط، وبمعدل يصل لنحو 69 ألف مكالمة شهرياً، وإن زمن الاستجابة للبلاغات يتطور ويتسارع بصورة مدروسة من خلال مستهدفات وضعتها وزارة الداخلية، حيث سجل زمن استجابة في عجمان العام الماضي، 10 دقائق، ووصلت لـ 8.5 دقيقة في الربع الأول من العام الحالي». وذكر أن هناك 154 منشأة خاصة، ما بين بنوك ومصارف ومحال ذهب، مرتبطة بغرفة العمليات في القيادة وتخضع لنظام الإنذار المبكر، وأن مسألة ربطها بالغرفة إلزامية من قبل المجلس التنفيذي بالإمارة، وفي حال تعرضها لأي خطر يعطي النظام إنذار للغرفة، وعليه توجه للمنشأة دورية في أسرع وقت، وهي مربوطة بـ 2879 كاميرا مرئية.

وأشار إلى أن تلك المنشآت تصدر نحو 100 إنذار يومياً، نظراً لدقتها وحساسيتها، وقد يتعلق الأمر بضوء موجه إليها أو إغلاق أبواب أو حتى إدخال الصحف من أسفل الباب في يوم العطلات، ولمس الأشياء، إلا أن الشرطة تأخذ الأمر بعين الاعتبار، ويتم إرسال مورد من قبلها للتأكد.

وأكد الرائد سعيد علي المدحاني، نائب مدير إدارة العمليات في القيادة العامة لشرطة عجمان، أن القيادة خصصت رقم 999 للإبلاغ عن الحوادث، وأن هناك رقماً آخر للإبلاغ عن الحوادث غير الطارئة «901»، وقد تم تفعيله للتقليل من الضغط الوارد في المكالمات، وأن هناك 9 أشخاص بصورة دورية موجودين للرد على الاتصالات وبلغات مختلفة.

وأفاد الرائد سعيد علي المدحاني، نائب مدير إدارة العمليات في القيادة العامة لشرطة عجمان، إلى وجود العديد من المكالمات والبلاغات العشوائية التي ترد لغرفة العمليات.

وقال: إن من بين المكالمات التي وردت للعمليات، اتصالات متكررة من قبل شخص يطلب من موظفي غرفة العمليات الاستماع لقصيدة كتبها، وقد تكرر الاتصال لمرات عدة، وكذلك أشخاص قد يسألون عن موعد أذان المغرب في رمضان، بالإضافة إلى اتصالات كثيرة من قبل الأطفال، وأخرى عشوائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا