• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أرقامه تضعه في الصدارة وشعبيته بعد ميسي ونيمار

لويس سواريز.. «ملك الظل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أكتوبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

سيبقى النجم الأوروجوياني لويس سواريز مجرد عضو في مثلث الرعب، ميسي وسواريز ونيمار «MSN »، بعد أن كان «الفارس الأول» في «انفيلد روود»، حيث كانت جماهير ليفربول تتغنى باسمه، فأرقامه وأهدافه لم تشفع له ليتصدر المشهد حتى في غياب ميسي أو نيمار، نظراً لـ «الكاريزما» الطاغية للضلعين الآخرين، والتي تضعهما دائماً قبله حتى ولوكان هو الأكثر حسماً أو الأكثر تهديفاً وفاعلية.

وما حققه « الملك لويس» من أرقام وتمريرات وأهداف لا يبدو كافياً، وبات عليه أن يضاعف ويجتهد أكثر ويسجل المزيد من الأهداف، لكي ينال جزءاً ولو يسيراً من نجومية ميسي ونيمار الطاغية. وهذا بالضبط ما حاول - ويحاول - أن يفعله النجم الأوروجوياني منذ الموسم الماضي على وجه التحديد. ويقول موقع «جول» الفرنسي، في تقرير له حول هذا اللاعب الذي يراه لم ينل ما يستحقه في ظل وجود هذين النجمين الكبيرين ، أن أرقام سواريز في الموسم الماضي كانت رائعة فقد سجل 59 هدفاً في مختلف المسابقات، وبدأ الموسم الجديد أيضاً بداية طيبة وشارك في تسجيل وصناعة 24 هدفاً (سجل منها17 وصنع 7 أهداف ) في21 مباراة للبارسا قبل مواجهة سلتا فيجو مساء أمس. وفي مجال الفاعلية الهجومية تقدم سواريز كثيراً على الضلعين الآخرين في مثلث الرعب الكاتالوني. وفي الموسم الماضي أيضاً كان رصيد سواريز من الأهداف يفوق ميسي بمقدار 18هدفاً ويزيد على نيمار بثلاثين هدفاً، حيث كان سواريز يسجل هدفاً كل 80 دقيقة، بينما يسجل ميسي هدفاً كل 99 دقيقة ونيمار هدفاً كل 137 دقيقة. وعلى مستوى عدد الأهداف في المباراة الواحدة سجل سواريز في الموسم الماضي «هاتريك» 9 مرات بينما سجل ميسي «هاتريك « أربع مرات فقط، أما نيمار فلم يسجل سوى هاتريك مرة واحدة . ونجح سواريز أيضاً في موسم 15/‏‏ 2016 أن ينهيه متصدراً الدوري الإسباني برصيد 40 هدفاً متفوقاً على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ( 35هدفاً) وميسي ( 26 هدفاً)، ورقم سواريز - بالمناسبة- لم يحققه أي لاعب آخر منذ عام 2009. ورغم كل هذه الأرقام الاستثنائية لا ينظر إلى سواريز مطلقاً مثل زميليه الآخرين في المثلث الهجومي البرشلوني، ولا تحاط به تلك «الهالة» الإعلامية التي تحيط بالنجمين الآخرين، و السبب في ذلك - كما يقول الموقع - يرجع إلى «الصورة السيئة» التي التصقت بسواريز عندما « عض » كيلليني في المونديال .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا