• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

يتضمن مبادرات جديدة بمشاركة نخبة من الرواد

«فن أبوظبي» يعلن أسماء منسقيه الفنيين في الدورة العاشرة 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعلن «فن أبوظبي» أسماء منسقيه الفنيين لهذا العام، والفنانين الذين سيتم تكليفهم بتقديم أعمال حصرية للدورة العاشرة التي ستقام خلال الفترة من 14 إلى 17 نوفمبر القادم في منارة السعديات. واحتفالاً بالذكرى العاشرة على انطلاقه وضع «فن أبوظبي» برنامجاً هو الأكثر تنوعاً، ويقدم المعرض السنوي أعمالاً فنية حديثة ومعاصرة من خلال صالات عرض فنية عالمية رائدة.

وقال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «حقق «فن أبوظبي» منذ انطلاقته من العاصمة أبوظبي قبل عشر سنوات الكثير من الإنجازات التي يسعدنا الاحتفاء بها اليوم، ونؤكد مواصلة العمل في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على تقديم برنامج حافل بالفعاليات والأنشطة التي تجعل من «فن أبوظبي» اليوم في مصاف الفعاليات العالمية الرئيسة في مجال الفنون الحديثة والمعاصرة التي تتسم بالتنوع الثقافي. وحرصنا هذا العام في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على تنظيم أجندة تستضيف كبار الفنانين من جميع أرجاء العالم، كما وسعينا أيضاً إلى تخصيص برنامج لدعم المواهب الإماراتية والفنانين المقيمين في الدولة، والفنانين العرب من حول المنطقة، لما تمتلكه من طاقات مميزة تحتاج إلى الانطلاقة بشكل أكبر، ومنح الفرصة والتشجيع لنشارك في تثمين النتاج الفني وتقدير العملية الفنية المحلية وترسيخ «فن أبوظبي» كمنصة مثالية لهم لإبراز إبداعاتهم».

من جهتها، قالت دياله نسيبة، مدير إدارة فن أبوظبي: «ونحن نحتفل بمرور أول عقد على انطلاق «فن أبوظبي»، يشرفنا العمل هذا العام مع نخبة من المنسقين الفنيين، من بينهم؛ الدكتور عمر خليف، وحماد نصار، وطارق أبو الفتوح، وقيادات أكاديمية مثل الدكتورة سلوى مقدادي، والدكتورة ندى شبوط، بالإضافة إلى فنانين رواد إماراتيين وعالميين، من بينهم محمد أحمد إبراهيم، المنسق الفني لمبادرة «آفاق: الفنانين الناشئين»، والفنانين المكلفين بتقديم أعمال فنية في المواقع التاريخية في منطقة العين؛ وهم معتز نصار، وعمار العطار، وعمران قريشي. وكما في كل عام، يقدم «فن أبوظبي» مجموعة من أبرز المثقفين للتحاور معهم، ونعد الجمهور هذا العام بدورة تفاعلية ونسخة خاصة بفضل المعرفة العميقة والمواهب والإسهامات السخية لكل من عمل على صياغة برنامج النسخة العاشرة».

ويقدم «فن أبوظبي» برنامجاً فريداً ضمن أجندته هذا العام، حيث يشتمل معرض «بوابة» الذي يتولى تنسيقه الفنان حماد نصار الذي يعمل في منارة السعديات والمواقع التاريخية في العين، إضافة إلى معرض تتولى إدارته صالة «أثر» مستوحى من كتاب «رسائل إلى شاب مسلم» لعمر سيف غباش، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في فرنسا. وسيوفّر المنسق الفني الدكتور خليف خلال المعرض منصة مهمة لـ«فضاءات جديدة».

وقال الدكتور عمر خليف، وهو كاتب ومنسق فني ومحرر مقيم في شيكاغو ولندن: «نركز من خلال «فضاءات جديدة: أيقونات» على الأصوات الرئيسة التي لم تسهم فقط في التأثير وصياغة الفن المعاصر على مدى العقود الخمسة الماضية، ولكن أيضاً على الأشخاص الذين كانت لهم بصمات واضحة مهدت الطريق لأجيال المستقبل من الفنانين من خلال ممارساتهم الفنية المتنوعة والمميزة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا