• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في ظل حضور جماهيري حاشد

العرضان الإماراتيان تألقا في «القاهرة التجريبي».. زرياب يعزف ضد التطرف و«التحولات» تثير جدلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أكتوبر 2016

ظافر جلود ( القاهرة )

حظيت المشاركة الإماراتية في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي باهتمام نقدي وحفاوة بالغة من النقاد والضيوف المشاركين والجمهور، وذلك عبر عرضين هما: مسرحية «مرثية الوتر الخامس» لفرقة هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام وتأليف مفلح العدوان وإخراج سامر المصري، ومسرحية «تحولات حالات الأحياء والأشياء» لفرقة مسرح الشارقة الوطني وتأليف الفنان الراحل قاسم محمد وإخراج الفنان محمد العامري.

وقد عرضت المسرحية الأولى: «مرثية الوتر الخامس» على مسرح متروبول وسط القاهرة، وقدمت شخصية زرياب ووتره الخامس الذي إضافة إلى آلة العود، والذي عدّه الحضور المكتظ من الجمهور، حلقة درامية على الخشبة تهدف لإعادة الإبداع ومواجهة العنف والظلام بعد فشل كل الأسلحة في زرع السلام.

وشهد هذا العرض عدد كبير من ضيوف المهرجان سواء من الوفود العربية أو الأجنبية ومنهم د. سامح مهران رئيس المهرجان، والمخرج عصام السيد منسق المهرجان، والمخرج ناصر عبد المنعم عضو مجلس إدارة المهرجان ورئيس المهرجان القومي، والمخرج فهمي الخولي عضو مجلس إدارة المهرجان، والمخرج إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، الفنان على مهدي نائب رئيس الهيئة الدولية للمسرح، وعدد من مكرمي المهرجان من بينهم الكاتبة الكينية مومبي كايوجا، والمخرج الصيني لوانج، والفنانة دعاء طعيمه والفنانة وفاء السيد والمخرج باسم قناوي ود. حسن عطية مدير المحور الفكري بالمهرجان، ود. عايدة علام، ود. محمد زعيمة.

وقبيل بدء العرض، قدم رئيس الوفد الإماراتي درع التكريم للدكتور سامح مهران رئيس المهرجان وللمخرج إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، وكانت التفاتة مفاجئة للجميع حظيت بتصفيق الحضور.

وقدمت المسرحية زرياب في ثوب معاصر يدين الفكر الظلامي وينبذ العنف، وقد لعب الفنان عبد الله مسعود دورا مركبا مترحلا بين الأزمنة حاملا الوجع الزريابي بين المدن برفقة عوده، متقمصا ومتتبعا كل الشخصيات التي لعبت دورا في حياة زرياب، ونجح في استثمار كل الأشياء فوق الخشبة برفقة موسيقى عامر محمد وديكور سعيد الهرش، وصوت راشد عبد الله راشد، وملابس وماكياج مهند الحارثي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا