• الخميس 26 شوال 1438هـ - 20 يوليو 2017م

مفاجآت في مذكرات الأسطورة

كرويف أنقذ جوارديولا من المجهول !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أكتوبر 2016

محمد حامد - دبي

سيكون الخميس المقبل موعداً لصدور مذكرات الأسطورة الراحل يوهان كرويف نجم البارسا والمنتخب الهولندي لاعباً ومدرباً، وستكون فرنسا المحطة الأولى التي تشهد صدور هذه المذكرات التي تحمل الكثير من المفاجآت المثيرة ، ثم يتواصل صدورها في بقية عواصم العالم، وذلك وفقاً لما كشفت عنه صحيفة «سبورت» الكتالونية نقلاً عن «ليكيب» الفرنسية.

مذكرات الأسطورة كرويف كتبها الصحفي الأيرلندي دفيد وولش الذي يعمل في صحيفة «صنداي تايمز»، وسبق له الحصول على جائزة أفضل صحفي في بريطانيا 3 مرات، وتعاون وولش مع كرويف في كتابة تلك المذكرات قبل رحيل الأخير في مارس الماضي على أثر معاناته من مرض السرطان.

ولأن بيب جوارديولا أصبح الاسم الأشهر والأكثر تأثيراً في عالم التدريب، فقد بدأت الصحيفة الإسبانية بالكشف عن الجزء المتعلق به في مذكرات كرويف، حيث أشارت إلى أن النجم الراحل أنقذ مستقبل «بيب» بل إنه بتدخله لمنع رحيل جوارديولا عن البارسا، نجح في إنقاذ أحد أهم العقول التدريبية في ما بعد.

وقائع وتفاصيل القصة المثيرة تعود إلى حقبة التسعينيات من القرن الماضي، حينما تولى كرويف تدريب برشلونة بين عامي 1988 و1996 وأحدث ثورة كروية أبهرت العالم، حيث كشف كرويف أن إدارة «البارسا» كانت تريد التخلص من اللاعب صاحب الجسد الضعيف، وهو بيب جوارديولا، ولكنه أقنعهم بأنه يملك الذكاء والمهارة والقدرة على تنفيذ رؤية المدرب في الملعب. وقال كرويف في مذكراته: «لقد كانوا يرغبون في التخلص من جوارديولا، لقد بدا بالنسبة إليهم هزيلاً، ولا يملك الكثير من مقومات اللاعب الجدير باللعب ، فيما رأيت أنا أنه لاعب ذكي، ولديه قدرة على التمرير وتنفيذ تعليمات المدرب في الملعب، أعتقد أنني لو لم أكن موجوداً لكان قد تم بيع بيب لأحد أندية الدرجة الثانية».

ويكشف كرويف في المذكرات أنه نصح جوارديولا بعد دخوله عالم التدريب، وتحديداً في العام 2008 حينما أصبح مديراً فنياً للفريق الأول للبارسا أن يعمل بعقلية «القائد» حيث يكون القرار من صنعه هو، على أن يتحمل عواقب أي قرار يتخذه في الوقت ذاته، وأضاف كرويف: «في هذا الجانب أعتقد أن جوارديولا مثلي تماماً، إنه قائد حقيقي يتخذ القرارات، ويتحمل عاقبتها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا