• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ينقل تحضيراته إلى استاد مدينة زايد

«الأبيض» يستعد لمباراة تايلاند خلف «الأسوار المغلقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أكتوبر 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

مع اقتراب المواجهة المهمة، ترتفع وتيرة الاستعدادات، بحثاً عن حصد النقاط الثلاث، للمباراة المرتقبة التي تضع منتخبنا الوطني وجهاً لوجه أمام نظيره التايلاندي، الأمر الذي دفع المهندس مهدي علي المدير الفني لـ «الأبيض» إلى إقفال التدريبات أمام وسائل الإعلام، مع دخول اللاعبين الأجواء التحضيرية الخططية الخاصة بالمباراة المقررة الثامنة مساء الخميس القادم، ضمن الجولة الثالثة من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018».

وتدرب المنتخب الوطني مساء أمس على استاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة، وهو التدريب الرابع الذي يجريه على الملعب ذاته، منذ بدء معسكره الإعدادي في العاصمة أبوظبي مساء الخميس الماضي، فيما من المنتظر أن ينقل «الأبيض» تدريباته إلى استاد مدينة زايد الرياضية اليوم، على أن يتواصل الإعداد على الملعب نفسه غداً، قبل أن يعود مجدداً إلى استاد محمد بن زايد مساء بعد غد لإجراء المران الرسمي والأخير لمواجهة تايلاند.

وعادة ما يعمد مهدي علي إلى إغلاق التدريبات مع قرب موعد المباريات المهمة والمصيرية، إذ يهدف إلى إبعاد اللاعبين عن الضغوطات في الدرجة الأولى، إلى جانب زيادة تركيزهم وتلمس أهمية تخطي عقبة المنتخب التايلاندي في الجولة المقبلة.

وكان الجهاز الفني أتاح لوسائل الإعلام حضور التدريبات أيام الخميس الجمعة والسبت الماضية، والتي تخللها التركيز على تعزيز القدرات الخططية لدى اللاعبين بلا استثناء، من دون حصرها على الأسماء المتوقع أن تشارك في التشكيل الأساسي، إذ كان مهدي علي يستهل كل جرعة تدريبية بتمرينات الإحماء الاعتيادية، قبل أن يدفع اللاعبين إلى تطبيق العديد من الخطط التكتيكية التي تأخذ في عين الاعتبار التركيز على الجانبين الدفاعي والهجومي معاً، يعقب ذلك تقسيمة يحرص خلالها على توجيه اللاعبين باستمرار لضمان تحقيق الفائدة المطلوبة.

وإلى جانب التدريبات الخططية يحرص مهدي علي على بث رسائل معنوية، تهدف في الدرجة الأولى إلى إبقاء اللاعبين، في أقصى درجات الجاهزية النفسية لتخطي عقبة المنتخب التايلاندي في الجولة القادمة، وكذلك المنتخب السعودي في الجولة الرابعة التي تقام على استاد «الجوهرة المشعة» في جدة 11 أكتوبر الجاري. على صعيد متصل، يصل اليوم مراقب المباراة الكوري الجنوبي لي سانجوون الذي أسندت له مهمة الإشراف على النواحي التنظيمي المتعلقة بالمواجهة، كما ينتظر أن يصل من هونج كونج طاقم التحكيم الذي يقود المباراة والمكون من الدولي ليو كواك مان «الساحة»، تشو شون كيت «مساعداً أولاً»، شينج أوي شو «مساعداً ثانياً» وناج شيو كوك حكماً رابعاً، كما يصل مقيم الحكام البحريني عبدالكريم جاسم، ودينج كيالونج ممثل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. يذكر أن منتخب تايلاند ينخرط في معسكر تدريبي مغلق في العاصمة أبوظبي منذ 26 سبتمبر الماضي، إذ حرص مديره بكياتيسوك سيناموانج على الحضور في وقت مبكر، حتى يتكيف لاعبوه مع أجواء المنطقة في مثل هذا الوقت من العام، علماً أنه انتهج الإجراء نفسه قبل أن يواجه المنتخب السعودي في جدة، ضمن الجولة الأولى أول سبتمبر الماضي، وسبقها معسكر تدريبي في الدوحة تخلله «بروفة» ودية أمام «العنابي» انتهت لمصلحة الأخيرة 3- صفر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا