• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارة تقود عملية تحول نوعي في التعليم بدءاً من مرحلة رياض الأطفال

رأس الخيمة تبدأ المرحلة الثالثة من «التعليم الذكي» سبتمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)

قالت سمية حارب السويدي مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، لـ«الاتحاد» إن المنطقة ستبدأ في المرحلة الثالثة من التعليم الذكي في سبتمبر 2015 المقبل، مشيرة إلى أن المنطقة بدأت تطبيق مشروع التعلم الذكي منذ العام الدراسي 2012 /2013، بدعم من برنامج الشيخ محمد بن راشد للتعليم الذكي، لمواكبة مرحلة التحول النوعي التي يشهدها النظام التعليمي بوجه عام، والتطور المستمر في المدارس على وجه الخصوص، بهدف التواصل المباشر بين المنطقة ومدارسها، ولتعزيز العلاقة بين المدارس وأولياء الأمور.

وأكدت سمية السويدي أن المشروع الذي يضم في عضويته حاليا 2013 طالباً وطالبة و280 معلماً ومعلمة موزعين على 29 مدرسة بالحلقة الثانية في مختلف أنحاء الإمارة، يساهم بشكل فعال في توفير الخدمات الإلكترونية النوعية في مدارس الإمارة الذي نفذ في مرحلته الأولى بـمدرستي بلاط الشهداء والريادة، وفي المرحلة الثانية تم تطبيق المشروع في 29 مدرسة حلقة ثانية، مشيرة إلى أن المرحلة الثالثة للمشروع ستنفذ في سبتمبر 2015 المقبل من خلال تعميم التجربة على مرحلة رياض الأطفال لتعويد الطلاب في المرحلة الدنيا على التعليم الذكي، منوهة أن البرنامج يساهم في إعداد مناهج تفاعلية للطلاب مع وزارة التربية والتعليم، وذلك من خلال بوابة التعليم الإلكتروني للتواصل بين المعلمين والطلاب وأولياء الأمور عبر هواتفهم الذكية وموقع البوابة.

«نحو تعليم أفضل»

وأوضحت السويدي أن المنطقة التعليمية وفرت البنية التحتية لتمكين المشروع من تحقيق أهدافه بنجاح واقتدار، حيث ساهمت بدور فعال لدعم هذا التوجه من خلال إنشاء مركز الدعم الفني للتعليم الذكي. وأضافت أن رؤية المركز تساهم في تعزيز إعداد كوادر من طلاب ومعلمين يؤمنون بقيمة التعليم الذكي وأثره الفعال في الرقي بالتعليم في مراحل التعليم المختلفة وتوفير بيئة مثيرة وجذابة للطلاب داخل الفصول، وقالت إن دور المركز يتمحور حول تدريب القيادات التربوية على البرنامج، وتحويل الفصول الدراسية المطبق فيها المشروع إلى صفوف تفاعلية، بعد تجهيزها بالسبورات التفاعلية مع تزويد الطلاب بالألواح الإلكترونية، مشيرة إلى أنه تم إخضاع 280 معلما ومعلمة لدورات تدريبية مكثفة. وفي هذا الإطار تعقد مسابقات شهرية داخل كل مدرسة وبين المدارس في كل فصل دراسي لبيان أثر التعليم الذكي في الرقي بمستوى الطلاب والوقوف على الطلبة المتميزين ورعايتهم، كما يتضمن المشروع إنشاء موقع إنترنت تحت إشراف المنطقة ليقدم الدعم الفني، يحتوي على الدروس التفاعلية للمواد المختلفة، التي تخدم كافة المراحل التعليمية، والتواصل الدائم مع المعارض الدولية التي تقام محليا وخارجيا لمواكبة كل ما هو جديد في مجال التعليم الذكي، واستقدام الخبرات العالمية في مجال التعليم الذكي للاستفادة من تجاربهم.

«المعلم المبدع»

من جانبه قال منسق التعلم الذكي في منطقة رأس الخيمة التعليمية احمد مختار، إن المركز يعكف حاليا على تطبيق خطة وزارة التربية والتعليم، في تطبيق مشروع المعلم المبدع الذي يتمثل في الربط والتواصل بين أعضاء الهيئة التعليمية في منطقة رأس الخيمة التعليمية ومنطقة دبي التعليمية عبر الفيديو، وذلك بالتعاون مع شركة «ميكروسوفت».

«كسر حاجز الخوف»

وقال الطالب أحمد إسماعيل إن التحاقه بالمشروع ساهم في إلمامه بالكامل بالتعامل الإلكتروني الذكي مع المنهاج التعليمي، وأيده في الرأي الطالب ناصر الشحي، مضيفا أن التحاقه بالمشروع ساهم في كسر حاجز الخوف من التعامل مع أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية كما أنه أصبح يعلم أهله وأشقاءه وأصدقاءه على التعامل بطريق علمية من التحول الإلكتروني، والاستفادة منها بما يعود بالنفع عليهم في حياتهم الشخصية والعلمية والعملية والمجتمعية، بما يعود نفعها على الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض