• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«مركز حمدان بن محمد» يحتفل بأيام التراث في جامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، المركز المعتمد والموثوق لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، مجموعة فعاليات ثقافية وتراثية لطالبات جامعة الإمارات العربية المتحدة على مدى يومين كاملين، قوبلت بتفاعل لافت من طالبات الجامعة والهيئة التدريسية والإدارية. وتندرج هذه الأنشطة المتنوعة ضمن جهود المركز في تعزيز التعاون مع المؤسسات الأكاديمية والتعليمية الرائدة على صعيد نشر وحفظ التراث والتمسك بالموروث الشعبي. وأكدت الدكتورة أمينة الظاهري، مدير إدارة البحوث والدراسات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بأن المركز وضمن استراتيجيته الرامية إلى حفظ وصون التراث الوطني والشعبي لدولة الإمارات وتعزيز الوعي المجتمعي والأجيال المتعاقبة حوله، حريص على التواجد القوي والمؤثر في الجامعات الوطنية لتعزيز هوية الإرث التراثي الذي يشكل العمق الثقافي والأدبي والتاريخي لأبناء الوطن. وأشادت الظاهري بالتجاوب الكبير الذي حظيت به فعاليات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث من طالبات الجامعة، كما أثنت على حرص الطالبات على المشاركة في مختلف فعاليات المركز، والتعرف عن كثب على أهدافه وبرامجه وخططه المستقبلية، ومساهمتهم في إرساء دعائم الانفتاح والتبادل الثقافي والفكري والمعرفي. وتضمنت فعاليات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث استعراضاً لإصداراته المختلفة. كما شارك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبدالله حمدان بن دلموك في لقاء مفتوح مع طالبات وطلبة جامعة الإمارات تحدث فيه عن أهمية الاهتمام بالتراث والحفاظ عليه، إضافة إلى ذلك، تضمنت لفعاليات فقرتين تراثيتين تمثلتا بالألعاب الشعبية و”التومينة” وهي عبارة عن ترانيم ودعوات لله بأن مَنَّ على من يؤدونها بالهداية وحفظ القرآن، حيث يخرج الفتيات والفتية خاتموا القرآن بأبهى الحلل، وكامل الزينة احتفاء بهذا التكريم ويخرجون في مسيرة ينشدون “التومينة”. ويعتبر مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أحد أبرز المراكز المعنية في حفظ تراث دولة الإمارات العربية المتحدة وتطويره، حيث يؤمن بأن قيمة هذا التراث هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع أفراداً ومؤسسات وبما يخدم انتشاره وبقاءه بين الأجيال. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض