• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

البولندي يشعر بالمرارة والغضب

ليفاندوفسكي يعترف بالعجز عن إنقاذ فرص بولندا بكأس العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يونيو 2018

د ب أ

قال نجم الهجوم البولندي روبرت ليفاندوفسكي إنه شعر بالعجز عن إنقاذ منتخب بلاده من الخروج من الدور الأول ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا بروسيا، لأنه لم تكن لديه فرصة لذلك.

وحسم خروج المنتخب البولندي من الدور الأول بعد أن خسر أمس الأحد أمام نظيره الكولومبي صفر - 3 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة، كما خسرت بولندا مباراتها الأولى أمام السنغال 1 - 2، وقد أخفق ليفاندوفسكي في التسجيل في كلتا المباراتين.

وكاد ليفاندوفسكي أن يسجل مبكراً في الشوط الثاني من مباراة أمس حيث تسلم تمريرة رائعة ثم سدد، لكن الحارس الكولومبي ديفيد أوسبينا تصدى للكرة، وقد كانت الفرصة الوحيدة التي أتيحت أمام ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني.

وقال ليفاندوفسكي في تصريحاته للصحفيين "أشعر بالمرارة والغضب والعجز، ولكنني أود الكفاح لتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الأخيرة (المقررة أمام اليابان يوم الخميس المقبل)."

وأضاف ليفاندوفسكي "لا فائدة من إظهار عكس الواقع، لقد كنا الفريق الأضعف. والفارق بيننا وبين المنافس كان واضحا. فالكفاح وحده دون إمكانيات كروية لا يكفي."

وتابع "لم تتح لي الفرص كي أسجل، فلا يمكنني تحقيق شيء من لا شيء، كنت سأغضب بشدة من نفسي إذا أتيحت لي الفرص ولم أستغلها، ولكن لم تتح لي أي فرص."

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا