• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المطالبة بضرورة نشر الفكرة محلياً

المدربون يؤكدون أهمية التوحد خلف شعار «الفائز إماراتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

معتز الشامي (دبي)

أعلن عدد من مدربي أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم مساندتهم مبادرة الاتحاد «الفائز إماراتي»، بهدف توحيد صفوف مشجعي الأهلي والعين في دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا، من منطلق أن الفريقين يمثلان الإمارات في المحفل القاري، ولا يمثلان أنفسهما فقط، ما يتطلب ضرورة تحلي الجماهير بالروح الرياضية وتقبل النتيجة، بعيداً عن الشحن السلبي الزائد عن الحد الذي يسبق مباريات القمة بين الفريقين خلال السنوات الأخيرة.

واتفق مدربو دورينا على أن الفكرة مبتكرة، وطالبوا بضرورة العمل على نشر روحها في كل منافسة محلية، بالإضافة لأي مباريات خارجية، يكون أطرافها ممثلين الوطن، مثلما سبق وحدث بين الشباب والنصر في قبل نهائي الأندية الخليجية، فضلا عن احتمالية تكرار المواجهات الإماراتية الإماراتية، في المستقبل بدوري أبطال آسيا، بعد عزل الغرب عن الشرق، ما يعني ارتفاع احتمالات الوقوع وجها لوجه في أي من أدوار المحفل القاري الأهم.

ورأى المدربون، أن توحيد الجمهور الإماراتي، بمختلف انتماءاته الرياضية، خلف شعار «الفائز إماراتي» يعتبر من الأمور التي يجب الحرص على تعزيزها، والعمل على نشرها بصورة أكبر، غير أنهم عادوا ليؤكدوا، أن الجماهير الإماراتية بطبيعتها،لا تعرف العنف في التشجيع.

وكانت «الاتحاد» أطلقت مبادرة «الفائز إماراتي» والتي تهدف إلى ضرورة إعلاء قيمة التشجيع المثالي، والاستمتاع بالأداء الفني بين الفريقين، من دون تعصب أو تشنج من طرف ضد آخر، لأنه عندما يلتقي الشقيقان العين والأهلي وجهاً لوجه على أرض الملعب، فلا خاسر بينهما، مهما كانت النتيجة، لأن من يواصل في الأدوار التالية، سيكون ممثل الإمارات في آسيا، وعلى الكل أن يلتف حوله، ومن يخرج سيكون قدم ما لديه، وحاول أن ينافس ليبقي حظوظه قائمة، وهو ما يصب في مصلحة إعلاء قيمة الولاء للوطن أولاً وأخيراً، طالما أن الهدف هو اسم الإمارات في آسيا، ودوري الأبطال.

ولن تشمل المبادرة الخاصة بـ «الاتحاد»، جماهير الناديين فقط، بل هي أشبه بدعوة عامة، لجماهير الكرة الإماراتية للحضور في مدرجات ستاد راشد في لقاء الذهاب 20 مايو الجاري، ولقاء العودة باستاد هزاع بن زايد 27 من الشهر نفسه، لدعم ممثلي الوطن معاً، وتحية الفائز منهما ورفع معنويات المهزوم، لأن كلاهما أشقاء مهما كانت شدة المنافس، كما تشمل الحملة، مشاركة واسعة عبر سلسلة من الحلقات التي نرصدها يومياً، من لاعبين مواطنين في قلعتي «البنفسج» و«الفرسان»، مروراً بمدربين وإداريين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا