• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقديراً لجهوده في تأسيس ودعم «رواد»

رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام يُكّرم طارق بن فيصل القاسمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

قام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، رئيس مركز الشارقة الإعلامي، أمس، بتكريم الشيخ طارق بن فيصل القاسمي خلال الحفل السنوي لتكريم الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد)، الذي أقيم في إكسبو الشارقة برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.

ويأتي التكريم تقديراً لجهوده في تأسيس مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد) والدور الذي يقدمه لدعم أعضاء المنتدى وتحفيزهم ليكونوا قادة ورواد أعمال في المستقبل.

والشيخ طارق بن فيصل القاسمي، من المؤسسين البارزين لمؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد)، حيث ساهم في رسم سياسة المؤسسة وتنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى تنمية وصقل المهارات القيادية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في إمارة الشارقة.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ طارق بن فيصل القاسمي: «يشرفني أن أكون من بين الذين تم تكريمهم في هذا الحفل الذي يحتفي بالشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد)، فواجبنا تجاه دولتنا يحتم علينا دعم ومساندة المواطنين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لإيجاد وتنشئة جيل جديد من قادة الأعمال في المستقبل، وذلك من خلال تقديم الدعم اللازم وتوفير البيئة المناسبة لضمان تطور مشاريعهم لتصبح أكثر قدرة على المنافسة على المستويين المحلي والعالمي».

وتُعد مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد) منصة مثالية لتطوير قدرات الشباب الطموح وصقل مهاراتهم القيادية اللازمة لتنشئة جيل جديد يتميز بثقافة الريادة في الأعمال، فهي توفر حوافز لتشجيع المواطنين على تحويل أفكارهم المبتكرة إلى مشاريع استثمارية.

وأضاف الشيخ طارق بن فيصل القاسمي: «إن إمارة الشارقة بفضل الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتابعة الدؤوبة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، أصبحت نموذجاً يحتذى به في التنمية الاقتصادية المستدامة، فقد تمكنت الإمارة خلال السنوات القليلة الماضية من تحقيق قفزة نوعية في شتى المجالات، بما فيها التطور في البنية التحتية، والارتقاء بمستوى الخدمات الأساسية وتوفير البيئة الاستثمارية المناسبة والجاذبة للاستثمارات والمشاريع الكبرى من مختلف أنحاء العالم، مشيرا الى أن هذا التطور الكبير انعكس بشكل إيجابي على الناتج الإجمالي المحلي للإمارة والذي حقق في السنوات القليلة الماضية معدلات نمو متسارعة وكبيرة. الجدير بالذكر أن مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد) تأسست بموجب القانون رقم (2) لسنة 2005 الصادر من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، بغرض دعم ومساندة المشاريع الصغيرة المتوسطة في إمارة الشارقة، من خلال تقديم الدعم المالي والفني وتهيئة البيئة الملائمة لإنشاء وتطور هذه المشاريع. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض