• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المعسكر الخارجي يبدأ في يوليو

بيترويبا أول المرشحين للخروج من قائمة الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يغادر رباعي أجانب الجزيرة، ميركو فوزينيتش، ومانويل لانزيني، وجوناثان بيترويبا، وجوسيلي داسيلفا الدولة، متوجهين إلى بلادهم لقضاء الإجازة، لكن عقولهم جميعاً مشغولة بمن يبقى مع الفريق أو يرحل، حيث إن كل المؤشرات تؤكد أن اثنين منهم سوف يغادران قائمة الموسم المقبل، وأن الجهاز الفني هو صاحب القرار في تحديد الأسماء الراحلة، وسوف يتم إخطار المغادرين قريباً، خاصة في ظل وجود عروض خارجية مميزة لهما للاستفادة منهما مادياً، من خلال وجودهما في الدوريات الأوروبية، أسوة بما حدث مع كايسيدو وعبدالعزيز برادة، حيث رحل الأول إلى إسبانيول الإسباني، ويقدم معه عروضاً قوية في «الليجا»، فيما انتقل الآخر إلى الدوري الفرنسي مع مرسيليا، ويحتل مكانة مميزة لدى الجهاز الفني.

وعن الترشيحات الخاصة بالمستبعدين من الأجانب، من الوارد أن تشهد مفاجأة قوية لا يتوقعها الكثيرون، وإذا كان جوناثان بيترويبا أول المرشحين للخروج من القائمة، فإن المنافسة تحتدم بقوة بين اثنين من الثلاثة الباقين لاستبعاد أحدهما، والاستفادة من خدمات بديل له في الموسم المقبل.

ويتوقف المعسكر الخارجي للجزيرة على رأي الجهاز الفني، والذي يتحدد على ضوء الاجتماع المهم الذي يعقده مجلس إدارة شركة الكرة الأسبوع الجاري، ويتناول تقييم الموسم بشكل كامل، وتحديد أسباب الخلل، واتخاذ ما يلزم من قرارات لعلاجها، فضلاً عن اعتماد التصور الكامل الخاص بالموسم المقبل، سواء من جهاز فني ولاعبين أجانب، ومعسكر خارجي وكل التفاصيل الأخرى، بما فيها أيضاً موقف عدد من المواطنين، وهناك 3 أماكن مرشحة لاستضافة المعسكر هي النمسا وسويسرا وألمانيا، ويبدأ المعسكر مبكراً وتحديداً في يوليو المقبل.

وأعد الجهاز الفني بقيادة البلجيكي إريك جيريتس تقريراً فنياً عن الموسم في الوقت نفسه جهز الجهاز الإداري تقريراً آخر يتضمن على كل التفاصيل، ويتناول أسباب المشكلة الدفاعية ومبررات عدم القضاء عليها من بداية الموسم وحتى نهايته، والمقترحات الخاصة بعلاجها، خاصة أن تلك المشكلة كانت في مقدمة السلبيات التي عانى منها الجزيرة وكلفته الكثير في كل المسابقات، وكان من النادر أن يخرج الفريق بشباك نظيفة في مباريات الدوري أو الكأس أو الآسيوية.

ورغم أن الإدارة سعت بكل قوة بين الدورين، وتحديداً في الانتقالات الشتوية لعلاج المشكلة من خلال التعاقد مع بشير سعيد، بناء على طلب جيريتس، إلا أن المدرب لم يستثمر هذا التطور، وظلت المشكلة قائمة، في قلب الدفاع والمساحات الواسعة خلف الطرفين المتقدمين للهجوم في معظم الأوقات، ورغم أن الجزيرة يملك أقوى هجوم في الدوري إلا أن المشكلة الدفاعية نالت من الأفضلية وجردتها من قيمتها الحقيقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا