• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طموحات كبيرة للفتى الذهبي

سالم عبدالرحمن يحاور الأذكياء في رقعة آيل أوف مان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

يشارك بطل الإمارات الفتى الذهبي سالم عبدالرحمن في بطولة «آيل أوف مان» الدولية للشطرنج المقامة في جزيرة البحر الأيرلندي التابعة للتاج البريطاني التي يبلغ عدد سكانها 85 ألف نسمة، وهي البطولة التي تستمر حتى الاثنين المقبل، بمشاركة نخبة من أبرز لاعبي العالم وكبار أساتذة اللعبة يتقدمهم المصنفون الثلاثة الأوائل فابيانو كاراوانا، وويسلي سو وهيكارو ناكامورا نجوم منتخب الولايات المتحدة الأميركية الفائزون بذهبية الأولمبياد العالمي الذي اختتم مؤخراً في أذربيجان، وكذلك بطل إنجلترا مايكل آدامز والأوكراني بافل اليانوف والمجري ليكو بيتر، بينما يعد نجمنا الذهبي سالم عبدالرحمن هو المصنف السادس عشر في البطولة التي تبلغ جوائزها 50 ألف جنيه إسترليني، ويشارك فيها 134 لاعباً من 34 دولة من مختلف أنحاء العالم، وتضم 48 أستاذاً دولياً كبيراً.

وتأتي مشاركة لاعبنا سالم عبدالرحمن في هذه البطولة القوية ضمن خطط اتحاد اللعبة لتطوير مستوى وتصنيف الفتى الذهبي لكي يدخل قائمة أفضل 50 لاعباً على مستوى العالم، حيث ارتفع تصنيف سالم إلى 2650 نقطة في التصنيف الدولي الأخير في بداية شهر أكتوبر 2016، الذي يصدره الاتحاد الدولي للشطرنج.

وأشاد المستشار سعيد المقبالي رئيس اتحاد الشطرنج بتطور أداء ونتائج سالم في أولمبياد أذربيجان، مؤكداً أنه يخطو بثبات ليكون ضمن قائمة الخمسين الكبار، حيث تم وضع خطط للوصول إلى تصنيف دولي 2700 قبيل منتصف العام 2017، كما كشف المقبالي عن وجود خطط أخرى لتطوير لاعبي الفئات العمرية للذكور والإناث بهدف تقوية وتوسعة قاعدة المنتخبات الوطنية ورفدها بعناصر ناشئة تستطيع مواصلة مسيرة التطوير والحداثة للحفاظ على الريادة الإماراتية في مجال رياضة الأذكياء

وثمن المقبالي الدعم غير المحدود الذي توليه القيادة الرشيدة لرياضة الشطرنج نظراً لكونها رياضة راقية ووسيلة تعليمية وتربوية وأخلاقية لإعداد جيل المستقبل من خلال مشروع إدخال الشطرنج في المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا