• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ثلاثة «أحداث» تعبر بـ «السماوي» إلى دور الثمانية على حساب الوصل

كالديرون: كنا الأفضل وهدف التعادل غير صحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 مايو 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

قدم «السماوي» أجمل عروضه على الإطلاق في الموسم الحالي، وتوجه بفوز مستحق على حساب الوصل بنتيجة «3-1»، في مباراة شهدت تقلبات فنية مثيرة كان فيها نجوم بني ياس الأفضل بلا منازع، بأدائهم القوي المغلف بروح الإصرار والتحدي، وهو الفارق المهم الذي ساهم في حسم نتيجة الموقعة التي عبر من خلالها إلى ربع نهائي المسابقة عن جدارة واستحقاق.

وتنحصر أهمية الفوز الذي حققه «السماوي»، لأنه جاء بعدما تأخر بهدف محترف الوصل ليما في الشوط الأول، إذا كان المتابعون يتوقعون أن يتراجع أداء نجوم بني ياس في الشوط الثاني، لكنهم فاجأوا الجميع بهجوم قوي أحرجوا من خلاله الوصل الذي فشل في إيجاد الحلول لإيقاف سيطرة أصحاب الأرض، فتلقى ثلاثة أهداف حملت توقيع عامر عبدالرحمن والمحترف الاسباني فيردو «هدفين»، وكان يمكن لبني ياس أن يسجل المزيد من الأهداف من خلال الفرص الكثيرة التي لاحت له.

ويمكن اختصار المراحل الأبرز التي شهدتها المباراة في ثلاثة أحداث، الأول تمثل في هدف الوصل الوحيد الذي جاء معاكساً للأداء في الملعب والذي كان يشهد سيطرة فنية لأصحاب الأرض، في حين أن الحدث الثاني تمثل بالتبديل المبكر الذي أجراه لويس جارسيا مدرب «السماوي» عندما دفع بحبوش صالح عوضاً عن أحمد حبوش بهدف تعزيز البناء الهجومي في وسط الميدان، فيما كان الحدث الثالث والأهم، يتمثل في هدف التعادل الذي سجله النجم الدولي عامر عبدالرحمن من تسديدة بعيدة المدى، وهو الهدف الذي كاد أن يلغيه الحكم المساعد بداعي التسلل لكن حكم الساحة حسم الموقف وقرر احتساب الهدف والذي فتح الباب على مصراعيه أمام «السماوي»، لكي يحسم المباراة لصالحه.

وعند هدف التعادل توقف كالديرون المدير الفني للوصل طويلاً، لأنه بعد أن وجه عبارات التهنئة إلى نادي بني ياس على نجاحه في التأهل، سرعان ما تناول الحكم بالنقد قائلاً: «رفض الحكم المساعد احتساب الهدف لكن الحكم الأساسي غير رأيه بعد ضغوطات مارسها لاعبو »السماوي«، مضيفاً »بعد هذه الحادثة انخفض مستوى الفريق، وأستطيع تفهم ذلك، لأن نفسية اللاعبين تتأثر من مثل هذه القرارات، خاصة أن أغلب الحالات الجدلية كانت قد حدثت ضد فريقنا هذا الموسم، فقد سبق لي وأن لعبت مرتين ضد بني ياس وفي المباراتين تم احتساب ضربتي جزاء غير صحيحتين، واليوم تم احتساب هدف غير صحيح ضد فريقي، وهذا الأمر مخيب للآمال«

وأردف كالديرون: »الحكم المساعد رفع راية التسلل وعادة عندما يقوم بهذا الإجراء لا يحتسب الهدف في حال تسجيله، لا أدري لماذا قرر الحكم الأساسي أن يناقشه وأن يغير القرار، فالحكم المساعد كان في موقع أفضل ليحكم على صحة الهدف لأنه صاحب الرؤية الأفضل لهذه الحالة، ومن هنا كان من الصعب أن يقاتل اللاعبون عندما يحدث نفس الخطأ وبذات الطريقة ومع نفس النادي، نحن نريد أن نلعب كرة القدم بطريقة احترافية لكن نفسياً كان الوضع صعب للغاية«. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا