• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طالب بتأهيل جيل جديد من أبناء اللعبة

سالم القاسمي: المبارزة الإماراتية قادرة على صناعة بطل أولمبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أكتوبر 2016

أسامة أحمد ( الشارقة )

أكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي رئيس اتحاد المبارزة، أن صناعة البطل الأولمبي في الرياضة الإماراتية ليست مستحيلة قائلاً: «المبارزة الإماراتية قادرة على صناعة بطل أولمبي في وجود الكفاءات وإن ذلك سيتحقق في المستقبل القريب ».

وتابع: «قدمنا برنامجاً للبطل الأولمبي إلى اللجنة الأولمبية الوطنية مع وجود خامات جيدة»، مبيناً أن الحلم الأولمبي بات قريباً.

وأشار الشيخ سالم القاسمي إلى أن سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وضع في الاجتماع الأخير النقاط على الحروف، حيث تحدث سموه عن تقييم للاتحادات المختلفة والرياضة بشكل عام وفق رؤية مختلفة تتبلور معها الأفكار، حتى ينعكس ذلك على مسيرة جميع الاتحادات خلال المرحلة المقبلة وبالتالي تقطف رياضة الإمارات ثمار ذلك بالوصول إلى منصات التتويج.

وأكد رئيس اتحاد المبارزة أن النظرة الجديدة إلى الرياضة بعد اجتماع اللجنة الأولمبية سيكون لها المردود الإيجابي خلال المرحلة المقبلة، مبيناً أن صناعة البطل الأولمبي تحتاج إلى برامج واضحة ومحددة من أجل الوصول بأبطالنا إلى منصات التتويج، حيث ينبغي انتقاء الخامات الجيدة بدقة وتخصيص الموازنات الخاصة بذلك من أجل الوصول إلى النتائج التي تصنع البطل الأولمبي.

وأضاف: «أنا مع الجيل الجديد قلباً وقالباً مع كل الاحترام للخبرات التي لا نهضم بصماتها وعملها خلال المرحلة الماضية»، مبيناً أن الشباب هم المستقبل ولا بد من ضخ دماء جديدة لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.

وواصل: «ضخ دماء جديدة في جسد الرياضة الإماراتية يدعم هذا القطاع والاتحادات المختلفة من أجل الهدف».

وقال: «يجب أن تكون البداية بالتوازن بين الخبرة والشباب مع تأكيد أن الجيل القديم لم يقصر وأدى ما عليه خلال المرحلة الماضية، ولكن المرحلة الجديدة تتطلب إفساح المجال أمام جيل الشباب لرسم خريطة التطور لرياضة الإمارات في المستقبل».

وكشف الشيخ سالم القاسمي أن اتحاد المبارزة يسعى لتأهيل الشباب على صعيد الإداريين والحكام من الجنسين، حتى يتبوأ هذا الجيل المناصب القيادية في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن فكر المرأة يسهم في تطور رياضة الإمارات، ومتمنياً أن تكون شريكاً في صنع القرار الرياضي بعد النجاحات التي حققتها في العديد من المجالات، حيث تبوأت المرأة الإماراتية مكانة مرموقة وأثبتت جدارتها في المناصب التي أُوكلت إليها، وخصوصاً أن فتاة الإمارات لا ينقصها أي شي وتملك مقومات تحقيق النجاحات. وقال: «مجلس إدارة اتحاد المبارزة قبل التحدي وخصوصاً أن اللعبة تستحوذ على قدر من الأهمية، حيث بدأنا بنشاط بسيط في المدارس ليرتفع عدد الممارسين وهو ما كان سبباً في حصد المبارزة العديد من الألقاب الخليجية والعربية والآسيوية». وتابع: «الاتحاد وقع العديد من مذكرات التفاهم خلال المرحلة الماضية أبرزها مع أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والتي ستجني اللعبة ثماره خلال المرحلة المقبلة مما ينعكس إيجاباً على مسيرتها». ويرى الشيخ سالم القاسمي أن الاستثمار في الألعاب الفردية يصنع التاريخ لأنها تعد بكل المقاييس منجماً من ذهب، مشيرا إلى أن غياب الجمهور يمثل هاجساً لهذه الألعاب، بعكس ما يحدث في الألعاب الجماعية وخاصة كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم، مبيناً أن الألعاب بحاجة إلى الجمهور الذي يلهب حماس اللاعبين واللاعبات ويضاعف من جهود الجميع، حتى يحقق كل لاعب طموحاته. وقال: «الوصول إلى العالمية متاح بصورة أفضل في الألعاب الفردية أكثر من الجماعية، ونتطلع إلى أن تحقق هذه الألعاب النجاحات المرجوة بتبوئها مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، وهذا يتأتى بوضع الاستراتيجيات الكفيلة بالوصول إلى منصات التتويج». وطالب الأندية بالتركيز على الألعاب الفردية خلال المرحلة المقبلة دون هضم حق الألعاب الجماعية والمنتسبين إليها، مشيراً إلى أن المبارزة شهدت خلال السنوات الأخيرة نقلة نوعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا