• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

غسل الكعبة المشرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

قام أمير مكة المكرمة، الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمس، بغسل الكعبة المشرفة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية، وعمد على تدليك حيطانها من الداخل بقطع القماش المبللة بماء زمزم الممزوج بدهن الورد، بمشاركة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس، ووزير الثقافة والإعلام عبد العزيز بن محيي الدين خوجة، ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ محمد الخزيم، وأمين العاصمة المقدسة أسامة البار، ووكيل إمارة مكة المكرمة عقاب بن صقر اللويحق، وعدد من الأمراء والوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمدين لدى المملكة، وسدنة بيت الله الحرام، ورؤساء الدوائر الحكومية، وجمع من المواطنين.

وأوضح السديس في تصريح عقب غسل الكعبة «أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي قامت بالإعداد المبكر لهذا الحدث الكبير، مشيراً إلى أن غسل الكعبة سنة نبوية كريمة فعلها الرسول صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة حينما دخل وصحبه الكعبة، وقام بغسلها تطهيراً لها معنوياً وحسياً. ويذكر أنه جرت العادة أن تغسل الكعبة المشرفة مرتين في العام الواحد إحداها في مطلع شهر شعبان، والثانية في شهر محرم.

(مكة المكرمة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا