• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تنطلق في 30 يوليو وتختتم 31 أغسطس

مهرجانات بعلبك تعود إلى القلعة الرومانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

من القلعة الأثرية الرومانية في مدينة بعلبك (شرق لبنان)، ووسط مظاهر فلكلورية احتفالية وإجراءات أمنية مشددة، أعلن رسميا أمس أن مهرجانات بعلبك الدولية، التي كانت أقيمت استثنائيا العام المنصرم في إحدى ضواحي بيروت بسبب مخاوف أمنية، تعود هذه السنة إلى مكانها الأصلي. وتفتتح المهرجانات بمسرحية غنائية للمغني اللبناني عاصي الحلاني، وتختتم بمسرحية فرنسية من بطولة النجمين الفرنسيين جيرار دوبارديو وفاني اردان.

وشارك كل من وزير السياحة ميشال فرعون ووزير الثقافة ريمون عريجي ورئيسة مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية عضو الشرف في لجنة مهرجانات بعلبك ليلى الصلح حمادة، ورئيسة اللجنة نايلة دو فريج، إضافة إلى رئيس بلدية بعلبك حمد حسن، في المؤتمر الصحفي الذي أقيم في القلعة للإعلان عن الأنشطة التي يتضمنها برنامج المهرجانات ما بين 30 يوليو و31 اغسطس.

ووصف عريجي إقامة المهرجانات في بعلبك بأنها فعل ايمان بالفن والثقافة والعيش المشترك، ورأى فرعون ان الإعلان عن عودة المهرجانات إلى المدينة تؤشر الى سلامة الثقافة والأمن والاستقرار، وقال «قبل شهرين كانت إقامة المهرجان حلما»، مشيدا بالجهود الأمنية المبذولة في لبنان التي أسفرت عن وضع حد للتوترات والاضطرابات، رغم فشل الأطراف السياسية في التوصل الى انتخاب رئيس للجمهورية. أما الصلح حمادة فأشادت بعزيمة اللجنة المنظمة التي مكنتها من تخطي العقبات، معتبرة أن قرار إقامة المهرجانات في بعلبك خطوة جبارة، رغم إقرارها بأنها مجازفة.

وتفتتح المهرجانات في 30 يوليو، بمسرحية «عاصي...الحلم» الغنائية للمغني اللبناني عاصي الحلاني، على أن يقدم حفلة ثانية في الأول من أغسطس. ويتضمن العرض لوحات راقصة وغنائية. وتطل بين جدران معبد باخوس العالية في 3 أغسطس مغنية الأوبرا الرومانية انجيلا غورغييو التي تتميز بصوتها الجامع بين الرقة والقوة بتسلقه الدرجات الموسيقية العالية. وسيقف على أدراج بعلبك في العاشر من الشهر عازف العود التونسي والمغني ضافر يوسف يرافقه كل من عازف الكلارينيت التركي حسنو سنلنديريتشي وعازف الغيتار النروجي إيفيند آرسيت ضمن أمسية «ترنيمة للطيور».

ومن أجواء الموسيقى الى اجواء استعراضية مع الفرقة الكندية «أصابع اليد السبعة» التي ستقدم «سيكانس 8» وهو عرض للصغار والكبار غني بالألون والحركات البهلوانية والتفاعلية يحمل رسالة لتقبل الآخر. وكان أفراد هذه الفرقة قدموا عروضا أمام مئات ملايين المشاهدين في افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي الروسية. (بعلبك - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا