• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قلق أوروبي من القمع في تايلاند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مايو 2014

أعرب الاتحاد الأوروبي أمس عن «القلق البالغ» بشأن حملة الاعتقالات السياسية والرقابة في تايلاند، فيما التقى المجلس العسكري بمسؤولين وبدأ في وضع خطط لمستقبل البلاد.

وقال الاتحاد الأوروبي، الشريك التجاري الرئيسي للبلد الجنوب شرق آسيوي - إن وجود خطة واضحة لإعادة البلاد إلى الديموقراطية هو السبيل الوحيد الذي سيسمح بمواصلة دعمه لتايلاند، بعد أن سيطر الجيش على السلطة الأسبوع الماضي وقام بحملة لاعتقال عدد من كبار الشخصيات السياسية والأكاديميين والنشطاء.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيان «نحن نتابع التطورات الحالية بقلق بالغ، وندعو القيادة العسكرية إلى الإفراج عن جميع من اعتقلتهم لأسباب سياسية خلال الأيام القليلة الماضية وإلغاء الرقابة».

وأضاف المجلس العسكري الخميس 20 اسما إضافيا على الأقل إلى قائمة تضم أسماء 250 شخصا قام باستدعائهم، بينما لا يزال العشرات يحتجزون دون توجيه التهم إليهم في مراكز اعتقال سرية منذ نحو أسبوع. (بانكوك- وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا